روابط للدخول

وزارة الدفاع تسخر آلياتها لنقل الزوار من كربلاء الى مدنهم


ايسر الياسري - النجف الاشرف

تسعة ملايين زائر هي الاحصائية الرسمية التي اعلنتها السطات المحلية في كربلاء لعدد الزوار المتوافدين اليها، هذا العدد ولد ضغطا على المدينة مما اضطر المسؤولين فيها الاستغاثة بتوفير وسائل نقل لاعادة الزوار الى مناطق سكناهم، حيث اشتكى محافظ كربلاء عقيل الخزعلي في تصريح لاحدى وسائل الاعلام بأن وزارة النقل لم توفر سوى 3% من وسائل النقل التابعة لها لذا فقد بادرت وزارة الدفاع وبامر من رئاسة الوزراء بتسخير الياتها الموجودة في مدينة كربلاء والمدن المجاورة لنقل الزوار وهي مهمة جديدة تلقى على عاتقهم الى جانب المهام الامنية. الملازم طالب حمد حماش امر القوة النقلية التابعة للكتيبة النقلية السادسة التابعة لوزارة الدفاع اكد ان الرتل الذي يعمل بامرته والمتكون من 60 الية يقوم بنقل الزوار منذ اربعة ايام من كربلاء الى النجف والمدن الاخرى.

وقد ساهمت وزارات خدمية عدة بالاضافة الى الامنية في تقديم الخدمات والتسهيلات للزائرين وكذلك اصحاب المواكب، حيث بادرت وزارة النفط بتوفير الوقود الى اصحاب مواكب الخدمة النتشرة على طول الطريق بين النجف وكربلاء وباسعار زهيدة عن طريق الوكلاء وحسب صاحب محطة بيع الغاز السائل صلاح حسن مطرود.

وتنتشر مواكب الخدمة الحسينية على طول الطريق المؤدية الى كربلاء حيث تقدم مختلف الخدمات للزوار منذ اكثر من اسبوعين، وكما هي اشادة الزوار بعدم قصور المواكب امام جموع الزائرين، اشاد اصحاب المواكب بالتسهيلات التي قدمت لهم من قبل الدوائر الرسمية وخصوصا الخدمية منها.

وتشهد معظم الدوائر الحكومية في مدينة النجف ومدن مجاورة منذ اسبوعين شبه توقف نظرا لكثافة تدفق الزوار المارين عبرها الى مدينة كربلاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG