روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الامريكية ليوم الاحد 15 شباط


أياد الکيلاني

ضمن مراجعتنا لما تناولته الصحافة الأميركية من شئون عراقية، نتوقف أولا عند تقرير للـNew York Times تنسب فيه إلى مقابلات مع مسئولين أميركيين كبار وإلى وثائق قضائية تأكيدها بأن السلطات الفدرالية المعنية بالتحقيق في الأيام الأولى للمجهود الذي رأسته الولايات المتحدة لإعادة تعمير العراق والذي بلغت تكاليفه 125 مليار دولار، قامت أخيرا بتوسيع تحقيقاتها لتشمل ضباطا أميركيين كبار كانوا يشرفون على برامج إعادة التعمير.
فلقد كشفت السجلات القضائية الشهر الماضي عن مطالبة المحققين بالسجلات المصرفية الخاصة بكولونيل الجيش المتقاعد Anthony Bell الذي كان مسئولا عن التعاقد مع الجهات المنفذة لإعادة التعمير في العراق في عامي 2003 و2004. كما يدقق المحققون نشاطات كولونيل القوة الجوية Ronald Hirtle الذي كان كبير الضباط المتعاقدين في بغداد خلال عام 2004.
وتتابع الصحيفة بأن المدعين العامين قد نجحوا في الحصول على 35 إدانة في القضايا المتعلقة بإعادة تعمير العراق، لم تطل غير مقاولي القطاع الخاص وبعض الضباط من أصحاب الرتب المتوسطة، وهم يسعون اليوم إلى التحقق من احتمال الربط بين هؤلاء وضباط أعلى رتبة. وتنقل الصحيفة عن أحد المحققين الفدراليين قوله إن التحقيق المطوّل في مثل هذه القضايا بات ينضج ويتسع ليشمل شريحة أوسع من المتهمين المحتملين – بحسب تعبيره الوارد في الـNew York Times.
صحيفة Washington Post نشرت تحليلا لمراسلها العسكري الخاص Thomas Ricks – الزميل بمركز الأمن الأميركي الجديد – يعتبر فيه أن الدور العسكري الأميركي في العراق بعيد كل البعد عن نهايته، وينقل عن كبير القادة العسكريين الأميركيين في العراق، الجنرال Raymond Odierno، قوله في تشرين الثاني المنصرم إنه يتوقع استمرار وجود نحو 30 ألف جندي أميركي في العراق في 2014 أو 2015.
وينبه الكاتب إلى أن الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما ركز في حملته الانتخابية على انسحاب قوات بلاده من العراق، إلا أنه عاد بعد ذلك ليتحدث عن قوة (لما بعد الاحتلال)، في الوقت الذي تشير التوقعات السائدة بين صفوف القيادات العسكرية الأميركية إلى استمرار وجود عشرات الآلاف من قوات بلادهم في العراق لسنوات عديدة قادمة.
كما ينسب الكاتب إلى العديد من القريبين من الأوضاع في العراق توقعهم باندلاع حرب أهلية هناك خلال السنوات المقبلة، وينقل عن الكولونيل Peter Mansoor – الضابط التنفيذي بمكتب Petraeus في العراق – قوله: "هذه الحملة لا يمكن الانتصار فيها خلال سنة أو سنتين، ولا بد للولايات المتحدة أن تكون على استعداد لتدعيم ما تم تحقيقه لفترة ستستمر سنوات عديدة – بحسب ما أوردت الـWashington Post.

على صلة

XS
SM
MD
LG