روابط للدخول

القيادة متعددة الجنسيات: عقود العراق العسكرية مع الولايات المتحدة تعزز العلاقات الاستراتيجية الثنائية


ناظم ياسين

ذكر بيان للقيادة متعددة الجنسيات لنقل المسؤلية الامنية في العراق السبت أن الحكومة العراقية أبرمت عقوداً عسكرية مع الولايات المتحدة بقيمةٍ تتجاوز خمسة مليارات دولار.
وأوضح البيان ان هذه الصفقات التي تعزز العلاقات الاستراتيجية الثنائية بين الدولتين جاءت في إطار خطوات تتخذها الحكومة العراقية لإعادة بناء وتعزيز قوات الأمن. كما اشار البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه الى ان ممثلين عن القوات الأميركية عقدوا خلال الأسبوع الحالي اجتماعاً مع نظرائهم العراقيين لمراجعة عمليات الشراء التي نفذت وفق برنامج (المبيعات العسكرية الخارجية) للولايات المتحدة.
ونقل البيان عن المقدم كيمبرلي اندرلي من الجيش الأميركي أن قوات الامن العراقية تلقت مسبقاً ما قيمته نحو 1.5 مليار دولار في مجال الخدمات والتجهيزات والاسلحة الخفيفة مشيراً إلى تقديمها عروضاً لصفقاتٍ بمبلغ إضافي يقدّر بـ 3.5 مليار دولار .

صرح نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بأن المنتدى الاقتصادي المزمع عقده في بغداد مطلع الشهر المقبل سيضمّ العديد "من الخبرات العراقية العاملة في الدولة والمهاجرة خارج البلاد وحتى الكوادر التي تقاعدت الى جانب من لديهم خبرات واسعة تتعلق بالاقتصاد"، على حد تعبيره.
وأفاد بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت بأن الهاشمي أدلى بتصريحه عند ترؤوسه الجمعة الجلسة الرابعة للّجنة الرئاسية المكلفة مراجعة الملف الاقتصادي بحضور نائب رئيس الوزراء برهم صالح ووزيريْ المالية والنفط وعضو مجلس النواب اياد السامرائي إضافةً إلى عدد من المستشارين والخبراء.
كما أوضح الهاشمي أن وزير النفط قدّم خلال الاجتماع عرضاً في شأن المسائل الخلافية بين حكومتيْ المركز وإقليم كردستان العراق حول الحقول النفطية في شمال البلاد.

اجتمع نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي في بغداد السبت مع رئيس بعثة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق دانيال اندرسون للبحث في أوضاع اللاجئين والمهجّرين العراقيين داخل البلاد وخارجها.
ونُقل عن بيان حكومي أنه تم خلال اللقاء البحث في "شؤون اللاجئين العراقيين في دول الجوار والبلدان الاوروبية اضافةً الى مناقشة قضايا المهاجرين في داخل البلاد وامكان العمل من اجل انهاء معاناتهم واعادة من تبقى منهم الى مناطقهم اسوة بأقرانهم"، على حد تعبيره.

أُعلن السبت أن وزارة الداخلية العراقية رصدت مكافأة مالية لمن يُدلي بمعلومات عن أماكن تواجد وإيواء الإرهابية التي نفّذت حادث التفجير الذي استهدف الجمعة حشود الزائرين شمال محافظة بابل اثناء توجّههم لاداء مراسيم الزيارة في كربلاء.
وأفاد بيان للداخلية العراقية بأن وزير الداخلية جواد البولاني أعلن عن تخصيص المكافأة وقدرها عشرة ملايين دينار عراقي خلال زيارته ليل أمس موقع التفجير بين (المسيّب) و(الاسكندرية).
كما التقى البولاني بعناصر المفارز الامنية الممتدة من بغداد الى كربلاء مؤكدا لهم ان "التراجع الأمني امر غير مقبول"، بحسب تعبيره.

في بغداد أيضاً، دعت الهيئة العليا لاجتثاث حزب البعث المسؤولة عن ملاحقة بعض عناصر حزب البعث المنحل في العراق دعت السبت اعضاء الحزب بدرجة عضو شعبة وفرقة ممن كانوا موظفين سابقا مراجعتها لاستكمال اجراءات محددة للحصول على رواتب تقاعدية.
أعلنَ ذلك رئيس الهيئة العليا لاجتثاث البعث احمد الجلبي في مؤتمر صحافي قال فيه إن "الدعوة جاءت انسجاما مع اهداف المصالحة الوطنية" مشيراً إلى أن "عدد اعضاء الشعب نحو الفين و500 عضو فيما يبلغ عدد اعضاء الفرق نحو عشرة الاف"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

طالبَ رجل الدين العراقي مقتدى الصدر بالافراج عن الصحفي منتظر الزيدي الذي قذف الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش بالحذاء أثناء زيارته الوداعية لبغداد منتصف كانون الاول الماضي.
ونُقل عن بيانٍ للصدر أنه بعد "زوال" بوش فإنه يجدد دعوته ومطالبته بالإفراج "الفوري" عن الزيدي الذي قال إنه "جسّد صور المقاومة القلبية والوطنية المعبرة عن رأي وشعور العراقيين"، بحسب تعبيره.

في الرياض، أُعلن أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أجرى السبت تعديلات وزارية شملت اعفاء وزراء الثقافة والاعلام والصحة والعدل والتربية والتعليم وتعيين بدلاء عنهم إضافةً إلى تعيين أول امرأة في منصب وزاري بتاريخ المملكة. ولم تشمل التعديلات الحقائب السيادية كالدفاع والداخلية والخارجية. لكنها شملت تغييرات في رئاسات هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وفي قطاع القضاء والبنك المركزي. وتُعد هذه التعديلات الأولى منذ تولي العاهل السعودي الملك عبد الله عرش المملكة في
عام 2005.
وبموجب الأمر الملكي، تم تعيين نورة الفايز نائب وزير لتعليم البنات كأول امرأة تتقلد هذا المنصب في السعودية.

في ببروت، شدد قادة قوى 14 آذار التي تمثلها الاكثرية النيابية خلال احياء الذكرى الرابعة لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري السبت شددوا على أهمية الانتخابات التشريعية المقبلة في حزيران وعلى المحكمة الدولية لمحاكمة المتورطين بعملية الاغتيال.
وأفادت التقارير بأن عدة حوادث "تلاسن وضرب بالعصي" بين أنصار قوى 14 اذار وانصار قوى 8 اذار التي تمثلها الاقلية النيابية أسفرت قبل الاحتفال وبعده عن اصابة بضعة اشخاص بجروح وعن تحطم بعض السيارات، وفق مصدر أمني.
هذا ومن المقرر أن تباشر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اعمالها في الأول من آذار في لايدشندام قرب لاهاي.
وكان الحريري لقي مصرعه مع 22 شخصا آخرين في 14 شباط 2005 في عملية تفجير في وسط بيروت.

في القدس، ذكرت الحكومة الإسرائيلية السبت انها لن توافق على الهُدنة مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في قطاع غزة ما لم تطلق الحركة سراح الجندي الإسرائيلي الأسير لديها.
ونُقل عن بيانٍ لمكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت أن موقفه هو "أن إسرائيل لن تصل الى تفاهمات بشأن هُدنة قبل الإفراج عن غلعاد شليط"، بحسب تعبيره.
من جهته، صرح الناطق باسم (حماس) فوزي برهوم لرويترز بأن المحادثات التي تجرى بوساطة مصرية تعطلت بسبب الخلاف على مدة وقف إطلاق النار. وتريد اسرائيل وقفا دائما لاطلاق النار فيما تفضل حماس هدنة مدتها 18 شهرا يمكن تمديدها.
وأضاف برهوم أنه بمجرد التغلب على هذه العقبة فسيكون هناك اعلان بهذا الصدد.

أعلنت مصادر أمنية في باكستان أن 27 متمردا على الاقل، معظمهم من المقاتلين الأجانب المنتمين للقاعدة، قتلوا السبت في منطقة قبلية بقصف صاروخي يعتقد انه اميركي.
واستهدفت الصواريخ التي اطلقتها طائرة دون طيار معسكر تدريب قائد حركة طالبان باكستان بيت الله محسود في منطقة لادا في ولاية وزيرستان، بحسب ما نقلت فرانس برس عن هذه المصادر التي أوضحت ان محسود لم يكن في المعسكر عند وقوع القصف.

أقرّ البرلمان الصومالي السبت تعيين عمر عبد الرشيد علي شارماركي، وهو ابن رئيس صومالي راحل تلقى تعليمه في الغرب، أقرّ تعيينه رئيسا للوزراء في حكومة وحدة مكلفة استعادة النظام في البلاد.
وبعد حصوله على تأييد 414 نائبا مقابل اعتراض تسعة أدى شارماركي اليمين الدستورية في جلسة للبرلمان في جيبوتي المجاورة.
وكان البرلمان انتخب أخيراً في جلسةٍ عقدها في جيبوتي أيضاً الزعيم الإسلامي المعتدل شيخ شريف شيخ أحمد رئيساً جديداً للصومال.

في سول، اعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية السبت ان قراصنة صوماليين اطلقوا سراح ناقلة نفط وطاقمها المؤلف من 23 بحارا من كوريا الجنوبية والفلبين بعد احتجازهم رهائن ثلاثة اشهر.
ولم تُشر الوزارة الى ما اذا كان قد تم دفع فدية نظير اطلاق سراح البحارة والناقلة .

في الولايات المتحدة، أشاد الرئيس باراك أوباما السبت بموافقة الكونغرس الأميركي على مشروع قانون جديد لتحفيز الاقتصاد بقيمة 787 مليار دولار.
ووصف أوباما في كلمته الإذاعية الأسبوعية وصف مشروع القانون بأنه "خطوة رئيسية على طريقنا صوب التعافي" متعهداً بالتحرك سريعا لتنفيذ الخطة.
وكان مجلس الشيوخ أقرّ مشروع القانون بأغلبية 60 صوتا مقابل 38 في ساعة متأخرة الجمعة وذلك بعد ساعات من إقراره في مجلس النواب.

أخيراً، وفي كاتمندو، اعلنت الشرطة ومسؤول في المنظمة الدولية السبت ان قنبلة محلية الصنع القيت الى داخل مجمع مكتب للامم المتحدة في جنوب غرب نيبال ولكن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات كما لم تحدث اضرار.

على صلة

XS
SM
MD
LG