روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الامريكية


أياد الکيلاني

نستهل جولتنا على الشأن العراقي كما تناولته الصحافة الأميركية بتقرير أوردته الـNew York Times من بغداد، تذكر فيه بأن السلطات الأميركية في العراق منذ سنتين مضت كانت قد اعتقلت الشيخ مازن الساعدي – أحد كبار معاوني رجل الدين المتطرف في عدائه للأميركيين، مقتدى الصدر – بتهمة قيامه بتنظيم أعمال خطف وقتل في البلاد. إلا أن بغداد– التي طالما أرعبتها عمليات العنف تلك– شهدت هذا الأسبوع الشيخ مازن وهو يتبادل الأحاديث مع زائري معرض لأعمال الفنية، من لوحات تشكيلية ومنحوتات كانت ستلفت الانتباه في قاعات لندن أو غيرها من العواصم الغربية، باعتباره راعيا للحركة الفنية وبهدف "الإظهار للعالم أجمع بأننا لسنا كما تصورنا وسائل الإعلام كحركة لا تؤمن بغير حمل السلاح ولا تعرف غير العنف كثقافة" بحسب تعبيره في وصفه للتيار الصدري.
ويمضي التقرير إلى أن أول معرض فني للتيار الصدري المقام تحت شعار (منارات الإنسانية) جمع 80 قطعة فنية من أعمال 39 فنانا عراقيا لتعرضها لمدة ثلاثة أيام عشية احياء ذكرى اربعينية استشهاد الإمام الحسين والتي تبلغ ذروتها في كربلاء يوم الاثنين.
وتنقل الصحيفة في تقريرها عن الفنان التشكيلي عادل داوود لمجموعة من الزائرين المحيطين به إن مقاتلي التيار الصدري "نفذوا مقاومة صادقة" ضد المحتلين الأجانب في العراق، إلا أنهم لم تستهدفوا الفنانين، وأضاف: "الإسلام الحقيقي يقوم برعاية الفنون."

**********************

صحيفة Washington Post تشير في تقريرها إلى أن المترجمين العاملين مع القوات الأميركية في بغداد سيسمح لهم بالعودة إلى إخفاء هوياتهم أثناء بعض العمليات المعينة، إثر قرار وزارة الدفاع الأميركية منح آمري الكتائب حق تجاهل السياسة السابقة التي كانت قد منعت المترجمين من ارتداء الأقنعة.
وتنقل الصحيفة عن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأميرال Michael Mullen الذي كشف الشهر الماضي عن القرار الجديد قوله إن القوات الأميركية لا علم لديها بحوادث وقعت أخيرا لاستهداف المترجمين إثر الكشف عن هوياتهم، غير أن التقرير يوضح بأن ما يزيد عن 300 من المترجمين العاملين مع الجنود الأميركيين قد قتلوا منذ عام 2003، وأن بعض هؤلاء قد تم تعذيبهم من قبل متطرفين يعتبرونهم خونة.
كما ينسب التقرير إلى عدد من المترجمين والجنود الأميركيين تأكيدهم بأن المترجمين الذين نشئوا في مناطق عملهم قدموا خدمات مهمة في مجال جمع المعلومات الاستخبارية ومن خلال تحذيرهم للجنود من مخاطر محتملة ومن وجود المتطرفين.

على صلة

XS
SM
MD
LG