روابط للدخول

زيارة الأربعين" تهيؤٌ في كربلاء لاستيعاب جموع الزائرين أمنيا ًوخدمياً


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

فيما تتواصل حشود الزائرين بالتوافد إلى كربلاء لليوم الثامن على التوالي وبأعداد كبيرة جدا، اشتكى محافظ كربلاء المنتهية ولايته عقيل الخزعلي من أن الأعداد الكبيرة للزائرين باتت تشكل ضغطا على المحافظة من ناحية عدم القدرة على توفير السيارات بأعداد كافية للزائرين الذين يتمون الزيارة ويعودون إلى مدنهم، وقال الخزعلي إن" وزارة النقل لم توفر سوى ما يصل إلى 3% من مقدار حاجة كربلاء إلى وسائل النقل لإعادة ملايين الزائرين إلى محافظاتهم بعد إتمامهم زيارة الأربعين".
وعلى الصعيد الأمني قلل قائد عمليات كربلاء الفريق الركن عثمان الغانمي من أهمية التفجير الذي وقع الخميس وأدى إلى مقتل وجرح العشرات من الأشخاص، ولفت الغانمي إلى أن هذا الحادث الذي وقع في شارع الإمام الحسين لايعد خرقا للخطة الأمنية الخاصة بزيارة الأربعين" لأن العبوة التي تم تفجيرها صنعت قريبا من مكان التفجير ولم تدخل إلى المدينة" على حد قول الغانمي.
ومعلوم أن الجهات الأمنية والخدمية في كربلاء تستعد مع كل مناسبة دينية كبيرة لاستقبال الزائرين وفقا لخطة موسعة تشمل الأمن والخدمات، وفي هذا الإطار قال مدير الدفاع المدني في كربلاء العقيد حسين نعمة منصور إنه تم نشر العديد من المفارز في أماكن مختلفة من كربلاء تحسبا للطوارئ.
من جهته أشار مدير إعلام صحة كربلاء سليم كاظم إلى ما تقوم به دائرة الصحة من نشاطات في إطار خطتها لزيارة الأربعين والتي تبلغ ذروتها مساء الأحد ونهار الاثنين، وقال كاظم إن" دائرة الصحة نشرت عشرات المفارز الطبية وهيأت عشرات السيارات من بينها سيارات إسعاف تحسبا للطوارئ".
وقد سجلت زيارة الأربعين وصول أكثر من 120 ألف زائر من غير العراقيين لاسيما من الخليج وإيران وبعض الدول الأخرى، وقال عبد الحسن الفراتي رئيس لجنة السياحة الدينية في مجلس كربلاء المنتهية ولايته إن الآلاف من الزائرين العرب شاركوا العراقيين في مسيرتهم نحو كربلاء بعد وصولهم إلى مطار النجف، لافتا إلى أن السنوات المقبلة ستشهد إقبالا كبيرا للزوار العرب باتجاه كربلاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG