روابط للدخول

مسؤولون يؤكدون ان الزيارة الاربعينية هذا العام هي الاكبر في تاريخ كربلاء


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

إحياء لزيارة الأربعين التي تصادف الإثنين ما زال مئات الآلاف من الزائرين من العراق ومن مختلف دول العالم يتوافدون نحو كربلاء، وربما تعد هذه الزيارة الأكبر منذ 2003 فهي بدأت منذ أسبوع وما زالت مستمرة بينما يشير المواطن نعمة أبو كلل أن هذه الزيارة هي الأكبر في تاريخ كربلاء.
إذن أمام هذه الحشود الكبيرة ألا تحتاج كربلاء إلى توسيع ما ولو بالقدر الذي يسمح بتوفير قدر من الحرية في حركة الزائرين وتوفير الخدمات والغذاء لهم طوال فترة الزيارة التي لم تقتصر على يوم محدد، المواطن محمود مجبل يرى أن كربلاء بحاجة إلى ذلك فعلا سيما وأن المدينة باتت قبلة للكثير من المسلمين في مختلف أنحاء العالم ومن المتوقع أن تتزايد أعداد من يرومون زيارتها بشكل مضطرد.
وفضلا عن الحاجة لتطوير الخدمات يعتقد محمود أن ربط كربلاء بسكة حديد وفتح مطار فيها يسهم بتسهيل تنقل الزائرين من كربلاء وإليها سيما من يأتون من الدول الأخرى، فهؤلاء يقضون اياما عديدة في الطريق حين يسلكون وسائط النقل البرية.
ويسلك الزائرون نحو كربلاء طرقا عديدة قبل الوصول، ومما يشاد به في هذا الإطار أن مئات المواكب الخدمية اصطفت على جنبات طرق الزائرين لتوفير الغذاء والمياه وأماكن الراحة للزائرين، كما قام الأهالي في مختلف المحافظات بفتح منازلهم لاستقبال المشاة من الزوار.
فيما لايشكل المبيت والاستقرار في كربلاء مشكلة بالنسبة للزائرين العراقيين، ربما تبرز حاجة الزائرين من خارج العراق إلى الفنادق أكثر من العراقيين الذين اعتادوا على الزيارة والعودة إلى مدنهم سريعا، وقد شيدت في كربلاء خلال السنوات الخمس الماضية عشرات الفنادق غير أنها تبقى عاجزة عن استيعاب الأعداد المتزايدة أيام الزيارات الكبيرة كما يشير احمد حنون كاظم صاحب فندق نور البديع.
وفي ضوء مجئ زوار من دول الخليج وأوربا تبدو الحاجة لتوفير فنادق من الدرجة الأولى ملحة فهل طوراصحاب الفنادق من الخدمات داخل فنادقهم لتكون مؤهلة لجلب اهتمام زوار من خارج العراق.
قد يكون من الصعب جدا توفير كامل الخدمات لأعداد من الناس تصل إلى عشرة ملايين زائر في مدينة عدد سكانها مليون نسمة، غير أن هذا الواقع يفرض على الجهات المعنية وضع خطة كبيرة لجعل مدينة كربلاء تستوعب ملايين الأشخاص سيما في مجال الطرق والمواصلات والخدمات العامة، طالما أن الناس تكفلوا بتوفير الغذاء لبعضهم ولم يشكل مشكلة كبيرة حتى الأن.

على صلة

XS
SM
MD
LG