روابط للدخول

الوعود الانتخابية حقيقة ام وهم ؟ نجفيون يطالبون اعضاء المجلس الجدد بتحسين الاداء


ايسر الياسري - النجف الاشرف

انتهت مرحلة الصراع الانتخابي ربما بشكل اولي ودخل العراقيون في مرحلة التفكير بتحقيق الوعود الكثيرة التي اطلقها المرشحون في مرجلة الدعاية الانتخابية، واسئلة وجيهة بدأت تطرح هل سيحققون الوعود التي اطلقوها ؟ هل سيخفقون ؟ الى أي مدى هم يشبهون اعضاء المجلس السابق ؟ ولكي نحصل على اجوبة مقنعة لتلك الاسئلة نزلنا الى الشارع النجفي والتقينا بعدد من المواطنين فوجدانهم مختلفين في الاراء ووجهات النظر ولكن هذا الاختلاف كان على اساس ما تحقق في الفترة السابقة وما لم يتحقق من المشاريع والخدمات الاساسية .
المواطن حسن علي طالب اعضاء المجلس الجدد الذين سيعتلون المقاعد في الايام المقبلة طالبهم بضرورة تحقيق الوعود التي اطلقوها وخصوصا الخدمات الاساسية كما طالبهم بزيادة عدد المشاريع .

فيما طالبهم البعض الاخر بالسفر الى دول مجاورة متطورة ونقل تلك التجارب الى المدن العراقية وحسب المواطن علاء حيدر الذي طالب ايضا بتوفير فرص عمل للعاطلين .

ولم تخل تلك المطالبات من ابداء الاقتراحات حيث اقترح المواطن علي الطيار ان يتم تشكيل لجان رقابية على الشركات المنفذة للمشاريع كما طالب بأقالة مدراء مدراء دوائر سماهم بالغير نزيهين او غير كفوئين .

ويبدو ان الاخفاقات التي مني بها المجلس السابق في هذا المجال ولدت احباطا كبيرا لدى البعض وعدم الثقة مما انعكس سلبا على الاعضاء الجدد وحسب المواطن تحسين علي الذي لايرى اطلاقا صورة جديدة بالتغيير .

وهو رأي اتفق فيه معه المواطن نبيل عليوي الذي يرى ان تحقق الرفاهية للمواطن تأتي عبر تقلد المسؤولية من قبل اشخاص مستقلين لاعبر المحاصصات الحزبية .

مدينة النجف شهدت في الاعوام السابقة تنفيذ بعض المشاريع الستراتيجية لكنها لازالت تعاني ضعفا في تنفيذ المشاريع الخدمية او على الاقل تحسينها كالطاقة الكهربائية .

على صلة

XS
SM
MD
LG