روابط للدخول

متكي يزور اربيل ويبحث مع بارزاني قضية الحدود وحزب بازاك والتعاون السياسي والاقتصادي والثقافي


عبد الحميد زيباري – أربيل

في اول زيارة رسمية من نوعها وصل وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي، الخميس، إلى مدينة اربيل عاصمة إقليم كردستان والتقى بمسؤولين كبار في حكومة الاقليم في مقدمتهم رئيس الاقليم مسعود بارزاني الذي وصف هذه الزيارة بالمهمة موضحا خلال مؤتمر صحفي مشترك أنهما ناقشا وبحثا عدة قضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها قضية الحدود وحزب بازاك وهو حزب كردي ايراني. الوزير الايراني من جهته اعلن تعيين قنصليين ايرانيين في كل من مدينتي السليمانية واربيل كما تركزت المباحثات حول التعاون السياسي والإقتصادي والثقافي.. (عبد الحميد زيباري) مراسل اذاعة العراق الحر وافانا بالتغطية التالية لوقائع المؤتمر الصحفي..

قال مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق يوم الخميس ان نتائج انتخابات مجالس المحافظات العراقية التي جرت في نهاية الشهر المنصرم اثتبتت ان النظام الفدرالي افضل مشروع للعراق.
جاءت تصريحات البارزاني في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقره بمصيف صلاح الدين باربيلمع وزير الخارجية الايراني منشوهر متقي الذي وصل صباح الخميس الى قاليم كردستان العراق.
وقال البارزاني في المؤتمر الصحفي:

بلا شك ان الانتخابات كانت خطوة مهمة وبالاخص انها من الناحية الامنية كانت انتصارا ولكن هناك حقائق يجب ان يعلمها الجميع ان نسبة المشاركة كانت قليلة وكانت 51% وثبتت ان النظام الفيدرالي أفضل مشروع للعراق، لأنها أظهرت فوز الاطراف الشيعية في الجنوب ووفي المناطق الكردية صوتوا للكرد وفي المنطقة السنية صوتوا للسنة ةثبتت حقيقة ان العراق يجب ان يكون فدراليا.

ووصف البارزاني زيارة وزير الخارجية الايراني بالمهمة الى اقليم كردستان واضاف: : زيارة وزير الخارجية الايرانية الاسلامية هي اول زيارة يقوم بها وتحظى باهمية كبيرة وطبعا كل المفات تبحث وبحثت وفيما يخص المشاكل على الحدود هذا ايضا من المفات التي بحثت سابقا وتبحث الان وسوف نتعاون معا من اجل حل هذه المشكلة بطريقة تخدم مصالح الطرفين وبعيدة عن العنف

من جانبه اعتبر منوشهر متقي وزير الخارجية الايراني زيارته الى اقليم كردستان العراق فرصة لمراجعة العلاقات الاقتصادية بين الطرفين، معنلا تعين قنصليين جديدين لايران في كل من اربيل والسليمانية واضاف في المؤتمر الصحفي:

وانا اليوم خلال هذا اللقاء قدمت السيد حسيني قنصلا عاما للجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المدينة وقدمته ليبدأ مهمته من اليوم وسيكون هناك قنصلا جديدا لايران في السليمانية وهو السيد اوميدي وساقدمه وبتاسيس المراكز الثقافية الايرانية في اربيل والسليمانية سيكون المجال وساعا في تطوير العلاقات الثقافية.
واشاد وزير الخارجية الايراني بعمليات الاعمار التي تشهدها اقليم كردستان وقال :
وفي هذه الزيارة اليوم الى منطقة اربيل وهذه المنطقة الجملية هذه اول زيارة اقوم بها ووجدت مدينة اربيل ورشة كبيرة للبناء والاعمار ولمست ان النشاط والحيوية قد عاد الى هذه المنطقة، وتابع حديثه قائلا:
امنيتا في الجمهورية الايرانية الاسلامية هي ان تكون منطقة كردستان والعراق بشكل عام تتمتع بالامن ويكون معمورا ومتطورا ومتقدما.

وبعدها توجه وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي الى مدينة السليمانية لاجراء المزيد من المباحثات مع القيادات الكردية في اقليم كردستان العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG