روابط للدخول

العلماء ورموز الفكر والثقافة بحاجة الى الدعم الحكومي


سعد كامل - بغداد

تفتخر دول العالم بمفكريها وعلماءها وتسعى باستمرار الى احتضانهم ونشر نتاجاتهم واعمالهم. العراق يضم مبدعين وعلماء ومفكرين بارزين في مختلف المجالات ليس فقط داخل العراق, لكن هؤلاء المبدعين يشيرون الى غياب الدعم الحكومي لهم مؤكدين أن المبدعين الرواد بحاجة الى تكريم دائم وامتيازات ورعاية واهتمام بنشاطاتهم ووفاء من لدن المؤسسات المعنية بالشؤون الثقافية والعلمية. ويبدو ان هذه الدعوات بدأت تلقى استجابة حيث تعمل وزارة الثقافة على تبني مشروع لارشفة الثقافة العراقية واحتضان الرموز الفكرية والثقافية. مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد سعد كامل التقى بعدد من كبار المفكرين والادباء هذا اولا المؤرخ العراقي حسين امين...

من بين التقاليد التي تحاول الاعتاياد على ممارسة طقوسها بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية اقامة فعاليات تكريم للرموز والشخصيات الفكرية والادبية والفنية المبدعة وخصوصا من اقتربت اعمارهم من محطاتها الاخيرة بمنحهم سويعات من الانتعاش والانتشاء وسط اجواء تلك الملتقيات التي غالبا ما تنتهي مراسيمها بتقديم الهدايا التذكارية وشهادات التقدير التي تترك انطباعات مريحة في نفوس المحتفى بهم من شيوخ العلم والثقافة حتى وان لم تقضي على ما يواجهون من عوز مادي زاد من مصاعب معيشتهم مثلما منع من تكملة مشوارهم في الابداع بحسب المؤرخ العراقي الكبير حسين امين.

وبعد رحلة طويلة قضيت سنواتها بين البحث والكتابة ما زالت انجازات معظم تلك الطاقات الابداعية تملأ رفوف مكتباتهم الشخصية مثلما تنتظر لاخرى موافقات الجهات المسؤولة لترى النور نحو النشر والتوزيع كما يتحدث الشاعر العراقي الكبير محمد جواد الغبان.

توجهات جديدة تدور في اروقة وزارة الثقافة لدعم المبدعين والاهتمام بنشاطاتهم ذلك ماكشفه مدير عام دائرة الشؤون الثقافية العامة في وزارة الثاقفة نوفل ابو رغيف
اختضان الرموز والشخصيات المبدعة غاية لابد وان تدركها الحكومة مادام هناك جيل من الشباب ينظر الى تجربة اولئك الرواد باحترام وتقدير على حد تعبير الشاعر والاديب عادل العرداوي.

على صلة

XS
SM
MD
LG