روابط للدخول

متكي في بغداد: طهران لا ترى ضرورة لحوارٍ مع واشنطن بشأن العراق


ناظم ياسين

استقبل الرئيس العراقي جلال طالباني في بغداد الأربعاء السفير الأميركي رايان كروكر لمناسبة انتهاء مهام عمله كسفيرٍ للولايات المتحدة في العراق.
وأفاد بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه بأن كروكر حمل معه رسالةَ شكرٍ من الرئيس الأميركي باراك اوباما الى طالباني جواباً على التهنئة التي كان الرئيس العراقي بعثها إليه لمناسبة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة.
وجرى خلال اللقاء "التأكيد على أهمية الوحدة الوطنية العراقية وتجسيد المصالحة الوطنية كمفتاح لتثبيت الأمن والاستقرار بشكل أفضل"، على حد تعبير البيان.

أعلنَ وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الذي وصل الى بغداد الأربعاء في زيارة رسمية تستغرق عدة ايام أعلنَ أن حواراً إيرانياً أميركياً في شأن العراق لم يعد ضرورياً بعد التحسن الامني في البلاد.
وفي هذا الصدد، قال متكي في مؤتمر صحافي مع نظيره العراقي هوشيار زيباري إن الظروف الحالية تؤكد ان حكومة العراق "قادرة تماما على ان تعيد الامن بشكل كامل للبلاد والافق في هذا المجال مشرق"، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بالتصريحات الأميركية الرسمية الأخيرة، وخاصةً تلك التي صدرت على لسان الرئيس باراك أوباما، في شأن الرغبة باستئناف الحوار بين واشنطن وطهران، قال متكي:
(صوت وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي)
"لقد حاولنا التوصل إلى تقييمٍ إيجابي عن شعار حملة أوباما في شأن إيران. لقد تغيّر العالم فعلاً، ومن الأنباء السارّة أن الولايات المتحدة تريد مواكبةَ هذه التغييرات."

من جهته، قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري:
(صوت وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري)

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي ذكر في وقت سابق الأربعاء أن أي حوار يُجرى مع الإدارة الأميركية ينبغي أن يقوم على وما وصفها بشروط "الاحترام المتبادل والانصاف".
ونُقل عنه القول في مؤتمره الصحافي الأسبوعي في طهران إنه ينبغي على إدارة أوباما أن
تتخلى عن "سياسة العصا والجزرة"، بحسب تعبيره.
وأضاف قشقاوي قائلا:
(صوت الناطق باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي)
"لا نرغب في أن تُبدّد فرصة السيد أوباما إذا كان يرغب حقاً في إجراء تغييرات جدية في سياساتِهِ. ولذلك، نحنُ لن نعرقله أو نُصدر أي أحكام مسبقة في هذا الشأن."

ذكرت الشرطة العراقية أن 16 شخصا قتلوا وأُصيب 45 الاربعاء في تفجير سيارتين ملغمتين في محطة للحافلات وسوق في حي البياع بجنوب غربي بغداد.

وفي وقت سابق، أعلنت مصادر امنية وطبية مقتل شخص واصابة ثمانية اخرين في انفجار عبوة ناسفة الاربعاء في بغداد.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر امني ان "انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في منطقة الزعفرانية استهدف زوارا وادى الى مقتل احدهم واصابة نحو ثمانية اخرين بجروح".

إلى ذلك، نُقل عن مصادر امنية عراقية القول في وقت سابق الاربعاء أيضاً أن خمسة من عناصر الامن قُتلوا في هجمات متفرقة بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة.
وصرح الملازم محمد التميمي من شرطة ناحية الاسكندرية بأن "اثنين من عناصر الشرطة قتلوا واصيب ثلاثة اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم صباحا على الطريق الرئيسي في الاسكندرية"، بحسب تعبيره.
وفي الموصل، أعلن مصدر في الشرطة "مقتل جندي عراقي واصابة ثلاثة اخرين بينهم مدني بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري".
وفي بعقوبة، قتل شخصان، شرطي وأحد عناصر الصحوة، في هجوم مسلح وفقا لمصدر أمني.

أُعلن في بغداد الأربعاء أن سفير الولايات المتحدة لشؤون مكافحة الفساد جوزيف ستيفورد بحث مع الامين العام لمجلس الوزراء العراقي علي العلاق سبل مكافحة الفساد في العراق.
وجاء في بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء ان العلاق استقبل في مكتبه الرسمي المسؤول الأميركي حيث جرى خلال اللقاء التطرق الى عدد من المواضيع المتعلقة بمجال مكافحة الفساد.
وأوضح البيان انه تم اعطاء فكرة عن مشاريع القوانين التي تعمل الحكومة العراقية على اصدارها وبالأخص قانون مكافحة الفساد وقانون المفتشين العموميين اضافة الى مناقشة استراتيجية الحكومة العراقية لمكافحة الفساد.

صرح مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون الإعمار حقي الحكيم لإذاعة العراق الحر بأن تأخير المصادقة على مشروع الميزانية الاتحادية لعام 2009 من شأنه أن يؤخر عملية الإعمار في البلاد.
وأضاف في مقابلة أُذيعت ضمن برنامج (التقرير الاقتصادي) الأربعاء:
(صوت مستشار رئيس الوزراء لشؤون الإعمار حقي الحكيم)

وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى الكويت الاربعاء قادماً من المنامة في إطار جولته الحالية على منطقة الخليج والتي استهلّها بزيارةٍ إلى العراق الثلاثاء قبل أن يتوجّه إلى عُمان فالبحرين.
ويختم ساركوزي جولته في الكويت بلقاء مع أميرها الشيخ صباح الأحمد الصباح.

في الرياض، جرى التوقيع على اتفاقية بين السعودية والشركة الصينية لانشاء السكك الحديد ليل الثلاثاء الاربعاء لإقامة خطٍ ينقل الحجاج بالقطار بين المشاعر المقدسة. وسينقل القطار الحجاج بين عرفات ومزدلفة ومنى ومكة.
وتم التوقيع على هذه الاتفاقية إضافةً إلى اربع مذكرات تفاهم للتعاون بين بيجنغ والرياض بحضور العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز والرئيس الصيني هو جينتاو الذي وصل الثلاثاء الى السعودية في زيارة تستمر ثلاثة ايام وتتبعها جولة افريقية على اربع دول.

ذكرت السلطة الفلسطينية الأربعاء ان الحكومة الاسرائيلية المقبلة ينبغي ان تفي بالالتزامات الدولية المتعلقة بمواصلة محادثات السلام.
وصرح رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض بأن الفلسطينيين يتوقعون أن تكون مطالب المجتمع الدولي ازاء أية حكومة إسرائيلية بصرف النظر عن شكلها ومكوّناتها مطابقةً لمطالبهم، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

وكان كل من زعيم حزب ليكود بنيامين نتنياهو وزعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني أعلنا في وقت متأخر الثلاثاء فوزهما في الانتخابات الإسرائيلية إثر إعلان النتائج التي جاءت متقاربة.
وأظهرت النتائج غير النهائية الاربعاء ان حزب ليفني فاز بـ28 مقعدا من اصل 120 في الكنيست متقدما بمقعد واحد على حزب الليكود فيما حلّ حزب اسرائيل بيتنا بزعامة افيغدور ليبرمان في المرتبة الثالثة وحزب العمل بقيادة إيهود باراك في المرتبة الرابعة.

في موسكو، بُحثت مسألة الدرع الصاروخية في اوروبا الشرقية خلال المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وفد من الاتحاد الأوربي الأربعاء.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف محادثات مع وفد من الاتحاد الاوروبي في موسكو اليوم تناولت، بين امور اخرى، مسألة الدرع الصاروخية في اوروبا الشرقية. لافروف قال ان روسيا ستضطرّ الى تبني اجراءات مماثلة في حال اقامة الدرع الصاروخية بالقرب من حدودها:
(صوت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف)
"لا يجوز ضمان الامن على حساب امن الغير. ولا نعتبر ردود افعالنا المحتملة على اقامة المنطقة الثالثة لمواقع منظومة الدفاع المضاد للصواريخ، لا نعتبرها تهديدا. وسبق ان صرحنا بذلك بكل وضوح منذ زمن بعيد. إنها خطوة عسكرية وتقنية ضرورية يجب اتخاذها فقط في حال اقامة المنطقة الثالثة لمواقع منظومة الدفاع المضاد للصواريخ".

أوضحَ مالك السفينة الأوكرانية التي أفرج عنها قراصنة صوماليون أوضحَ في تصريحاتٍ بثّها التلفزيون الروسي الأربعاء أن السفينة تُبحر حالياً برفقة سفينة حربية أميركية.
مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو استمع إلى المقابلة ووافانا بالمتابعة التالية:
"من المتوقع ان تصل سفينة الشحن الأوكرانية (فاينا) التي أطلق سراحها من أسر القراصنة الصوماليين، ميناء مومباسا في كينيا غدا الخميس. افاد بذلك صاحب السفينة فاديم ألبيرين في حديث الى التلفزيون الروسي:
(صوت ألبيرين)
"تتجه سفينة "فاينا" الى ميناء مومباسا في كينيا برفقة سفينة حربية امريكية حاليا. ويوجد على متن "فاينا" ثمانية من افراد القوات الخاصة الامريكية للحراسة المشددة. وقد مرت السفينة نصف الطريق تقريبا، ومن المنتظر ان تصل ميناء مومباسا في الـ12 من الشهر الجاري. حالة الطاقم مقبولة ومعنوياتهم عالية".

أخيراً، وفي هراري، أدى زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي اليمين الدستورية كرئيس لوزراء زيمبابوي الأربعاء تنفيذاًَ لاتفاق اقتسام السلطة مع الرئيس روبرت موغابي.
وكان الطرفان توصلا العام الماضي إلى تفاهم لإنهاء الأزمة السياسية لكن استمرار الاختلافات بينهما عطّل تنفيذ الاتفاق حتى اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG