روابط للدخول

بعد رحيل الفنان المختار يطالب العديد من الفنانين الأهتمام أكثر بوضع الفنان وتكريمه خلال حياته


أحمد الزبيدي – أربيل

كنت اتمنى ان اكون بقربه لحظة وفاته,,,
كنت اتمنى ان اكون بقربه اشمه ,,,,احمل نعشه,,,, ألوح له مودعا كان هذا كل همي!!

بعد ان حبس دمعوعه بقوه، بهذه الكلمات ودع الفنان العراقي ريكاردوس يوسف احد ابرز الفنانين العراقيين زميله الذي وافته المنية في العاصمة السورية دمشق الفنان الراحل عبد الخالق المختار.
يوسف، الذي اشتهر بتاديته لدور ظابط الشرطة في معظم اعماله لم يستطع ان يكمل معظم حديثه معللا ذلك بالحسرة الداخلية على حال الفنان العراقي الذي قدم الكثير للعراق على حد تعبيره،
كما ان مسالة الاجور التي يتقاضاها الفنان على الاعمال التي يقدمها هي من المسائل المهمة والتي يعاني منها الفنان العراقي واصفا هذه الاجور بانها تافه.
وتمنى الفنان العراقي ريكاردوس يوسف الذي لجا الى اقليم كوردستان بحثا عن الامان الذي غاب عن العاصمة بغداد عله يجد في الاقليم ملاذا امنا تمنى ان تقوم الجهات الرسمية وغير الرسمية بالاهتمام اكثر بوضع الفنان العراقي مستغربا في نفس الوقت من جدوى تكريم الفنان بعد موته داعيا الجهات الحكومية الى تكريم الفنان اثناء حياته لما لهذا التكريم من زخم كبير للفنان يدفعه باتجاح تقديم افضل ماعنده دائما.
اما الكاتب والاديب العراقي المعرف الدكتور منصور عثمان الذي كتب اعمالا دراميه كان بطلها الفنان عبد الخالق المختار نذكر منها قضية الدكتور سين فقد اكد على ان الفنان العراقي اليوم يعيش غربه كبيره خصوصا وهو يرى الاهمال قد اصاب الجميع على حد تعبيره
موضحا ان الفنان العراقي الان يعيش نوعان من الغربة الاولى هي غربة داخل وطنه والثانية غربة زملائه الذي هاجروا العراق.
داعيا الجميع نبذ الخلافات ووضع اليد باليد من اجل اعادة بناء مجتمع عراقي جديد ينظر للفنان او المبدع بنظرة اكثر انسانية.
وهذا وكان الفنان الراحل عبد الخالق المختار من مؤوسسي فرقة ابراهيم جلال المسرحية كما حصل المختار على جائزة الابداع في مهرجان القاهرة السابع للاذاعة والتلفزيون سنة 2001 كما حصل على جوائز الابداع في العراق سنة 1997و2001 و2002 وكان اخر اداء للفنان المذكور هو دور نوري السعيد في مسلسل الباشا الذي قدم خلال شهر رمضان الماضي. رحم الله فنان الكبير عبد الخالق المختار

على صلة

XS
SM
MD
LG