روابط للدخول

المالكي يدعو واشنطن الى التوقف عن اعتبار العراق تحت الوصاية الاميركية


كفاح الحبيب

ملف العراق وفيه اليوم:
-المالكي يدعو واشنطن الى التوقف عن اعتبار العراق تحت الوصاية الاميركية.
-سياسيون يدعون لوقف التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للعراق.
*************
دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الولايات المتحدة الى التوقف عن اعتبار العراق تحت الوصاية الاميركية مؤكداً ان حكومته تدرك مسؤولياتها.
وفي اشارة الى تصريحات نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الذي قال الاسبوع الماضي في مؤتمر أمني بميونخ بألمانيا ان الولايات المتحدة ستكون "اكثر تشددا" حيال القادة العراقيين لارغامهم على اقرار الاصلاحات السياسية، أعرب المالكي عن اعتقاده بان الحديث عن الضغوط كلامٌ قد فات اوانه، وان هذه التصريحات انتهى وقتها.
المالكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قام بزيارة الى بغداد الثلاثاء قال انه اذا كانت هناك مطالب لاصلاحات سياسية، فهذا من مسؤولية الحكومة والبرلمان والسياسيين العراقيين.
مستمعينا الأعزاء، لإلقاء مزيد من الضوء على تعليقات رئيس الوزراء نوري المالكي، تحدثت إذاعة العراق الحر الى المحلل السياسي هاشم الحبوبي، وسألته أولاً عن مكمن الثقة التي يتسلح بها المالكي والتي تجعله يتخذ موقفاً واضحاً من تصريحات بايدن، فقال:
(مقابلة مع هاشم الحبوبي)
وبالعودة الى زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى بغداد أكد نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي ان الزيارة تحمل أكثر من معنى ودلالة لجهة توطيد علاقات العراق مع الإتحاد الأوروبي، وإشار الى ان الأيام المقبلة قد تشهد زيارات لعدد من المسؤولين الأوروبيين لبغداد..
ويرى المحلل السياسي عمر المشهداني ان على الحكومة العراقية إستثمار زيارة ساركوزي ومساعيه للعب دور أكبر في دول المنطقة، ومنها العراق الذي شهد تطورات سياسية:
(صوت عمر المشهداني)
******************
قال وزير التجارة عبد الفلاح السوداني إن مباحثات عراقية إيرانية تشهدها بغداد بحضور اكثر من عشرين وزارة مختلفة التخصصات، لمناقشة سبل تطوير العلاقات المشتركة بين البلدين وتوسيعها.
ويترأس السوداني الجانب العراقي بالمباحثات التي إنطلقت صباح الأربعاء فيما يترأسها عن الجانب الإيراني وزير الخارجية منوشهر متكي الذي وصل مساء الثلاثاء الى العاصمة بغداد، فيما تتصاعد دعوات أطلقها سياسيون عراقيون الى الحكومة بضرورة إخبار إيران أن تكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للعراق. مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد:
(تقرير حسن راشد)
الزيارات المتلاحقة لمسؤولين إيرانيين الى العراق، أمر يؤكد ان لإيران دوراً متعاظماً في المنطقة التي سيكون للعراق فيه شأن كبير، كما يرى المحلل السياسي هاشم الحبوبي:
(صوت هاشم الحبوبي)
وعن حجم العلاقات التجارية التي يراد لها أن تتسع بين إيران والعراق، وجد المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان العراق لا يمكن أن يكون أحد مساحات التأثير في موضوع تنامي الشعور بعدم الرضا عن السياسة الإقتصادية التي تنتهجها إيران في الوقت الحاضر:
(صوت هاشم الحبوبي)
ويعتبر المحلل هاشم الحبوبي ان إيران تريد عبر زيارات مسؤوليها توصيل رسالة الى إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تفيد بأنها جاهزة لأي موقف جديد:
(صوت هاشم الحبوبي)

على صلة

XS
SM
MD
LG