روابط للدخول

رحيل الفنان (عبد الخالق المختار) الذي وصف بأنه واحد من اعمدة الفن في العراق


حسن راشد – بغداد

ودع الوسط الفني في العراق الفنان المتميز عبدالخالق المختار الذي توفي في سورية بعد صراع طويل مع المرض، عن (48) عاما.
واتسمت مسيرة الفنان الراحل بالتميز والثراء حيث امتدت اعماله من السينما الى المسرح الى التلفزيون فضلا عن تدريسه لمادة التمثيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد.
ويصف نقيب الفنانين العراقيين حسين البصري الفنان الراحل بانه واحد من اعمدة الفن في العراق.
ويقول البصري في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المرحوم المختار كان يخطط للعودة الى بغداد بعد اكمال علاجه لاستئناف نشاطه الفني فيها.
ويحظى الفنان الراحل عبدالخالق المختار بمحبة واسعة بين زملائه الفنانين لما يتمتع به من دماثة الخلق والاحترام. يقول الناقد الفني علي حمود الحسن ان خسارة الوسط الفني برحيل المختار يصعب تعويضها .
وعن خصائص تجربة الراحل الفنية يقول الحسن انه كان يتمتع بعفوية في الادا ء يندر وجودها في العراق، فضلا عن ذكائة الشديد في اختيار اعماله.
ويقول المخرج المسرحي كاظم النصار ان رحيل عبدالخالق المختار وهو في قمة نضجه وعطائه الفني شكل صدمة لزملائه ومحبيه.
ويرى النصار ان المختار رغم خلفيته المسرحية الا انه وجد ذاته اكثر في التلفزيون.

على صلة

XS
SM
MD
LG