روابط للدخول

الكُرد الذين رفضت طلباتهم في اللجوء الى السويد يعودون طوعاً الى كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

ذكرت مديرة مشروع العودة الطوعية في منظمة الصليب الاحمر السويدية ان الاف الكرد من الذين رفضت طلباتهم في اللجوء الى السويد سيعودون طوعا خلال الفترة القادمة الى اقليم كردستان العراق، مشيرة الى ان الايام القادمة ستشهد عودة اجبارية للعديد من العراقيين في مناطق وسط وجنوب العراق.
وقالت ايفا جنسون التي تقوم حاليا بزيارة الى اقليم كردستان لاجراء لقاءات مع العائدين انهم سيعملون مع المسؤولين في حكومة اقليم كردستان العراق لتوفير فرص العمل للعائدين واعادة دمجهم مع المجتمع، مشيرة الى ان حكومة الاقليم لاتستقبل اللاجئين الذين يتم اعادتهم اجباريا.
واضافت جونسون في حديث مع اذاعة العراق الحر:

مشروع العودة الطوعية من السويد الى اقليم كردستان هو مشروع التعاون بين منظمة الصليب الاحمر السويدية وجمعية هلال الاحمر العراقية فرع اربيل والمبدأ الاساسي الذي اعتمدنا عليه في هذا المشروع هو وجود العديد من طالب باللجؤ من العراقيين وخاصة من القسم الشمالي من الذين حصلوا على رفض منحهم اللجوء ويريدون العودة الطوعية الى بلدهم.
وتابعت حديثها قائلة: من خلال زيارتنا الحالية لكردستان اهم موضوع نقوم به هو اللقاء المباشر مع عدد من العائدين واستمعنا الى افكارهم والمشاكل التي يواجهونها بعد العودة ونحاول ان نلتقي مع المسؤولين في ايجاد فرص عمل او ايجاد حلول لاقامتهم وسكنهم واعادة التطبيع الاجتماعي في الاقليم بعد ان امضوا فترات طويلة في الخارج.

واشارت المسؤولة في منظمة صليب الاحرم السويدية ان عدد الذين ابدوا رغبتهم في العودة الطوعية يصل الى بضعة الاف واضافت قائلة:
الاغلبية الكبيرة من الذين رفضت او سترفض طلباتهم في المستقبل القريب ومن المؤمل ان تكون عودتهم طوعية الى شمال العراق ولايمكننا بهذه اللحظة اعلامكم بالعدد الدقيق ولكن يصل الى بضعة الاف.
وفيما يخص العراقيين من مناطق وسط وجنوب العراق من طالبي اللجوء في السويد، اشارت جونسون الى ان الايادم القادمة ستشهد عودة اجبارية لهم واضافت :
ربما خلال الايام القادمة سشنهد اعادة اللاجئين الى مناطق وسط وجنوب العراق ايضا لان طلبات العديد منهم رفضت.
واكدت المسؤولة في منظمة صليب الاحمر السويدية ان حكومة اقليم كردستان لاتستقبل اللاجئين الذين يرحلونهم اجباريا الى الاقليم، مؤكدة ان المنظمة لاتتدخل في مسالة اعادة اللاجئين اجباريا :
نحن كمنظمة الصليب الاحمر السويدية لانورط نفسنا في الموضوع العودة الاجبارية ولانتعامل معها ولكن في لاحكومة اقليم كردستان لاتستقبل اللجئين الذين يعيدهم اجباريا الى اقليم كردستان واذا كانت هناك حالات اجبارية ستكون الى بغداد وليس الى اقليم كردستان.

واشارت الى ان الحكومة السويدية تقدم منحة مالية لمن يرغب في العودة الطوعية الى بلده ليتمكن من اعادة اندماجه مع المجتمع واضافت قائلة : الحكومة السويدية قررت تقديم مساعدة مالية الى كل من رفض طلبه وليس لديه الحق في العيش في السويد وفي حالة اتخاذ قرار طوعي في العودة ستمنح له هذه المساعدة.

كما التقت اذاعة العراق الحر بالمواطن ماجد محمد الذي امضى عشرة سنوات في اوربا دون الحصول على حق اللجوء او الاقامة فيها وعاد قبل ثلاثة سنوات بشكل طوعي الى اقليم كردستان وتحدث عن المشاكل التي يواجهها حاليا واضاف: كانت العودة طويعة ولكن لم يقدم لي اية مساعدة وكنت موظف ولكن لحد الان حكومة اقليم كردستان لاتريد اعادتي الى الوظيفة ونريد نريد العودة الى وظائفنا السابقة.


على صلة

XS
SM
MD
LG