روابط للدخول

ساركوزي- معالجة 20% من ديون فرنسا على العراق عبر مشاريع ثنائية


ليث أحمد – بغداد

في زيارةٍ تعد الأولى من نوعها في تأريخ العلاقات العراقية الفرنسية وصل صباح الثلاثاء إلى بغداد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حيث ألتقى برئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي، الزيارة التي جاءت ضمن جولة يقوم بها ساركوزي في الخليج لغرض تقوية فرنسا في المنطقة لاقت ترحيباً من الجانب العراقي، فقد أشار رئيس الجمهورية جلال طالباني إلى أهمية الزيارة معتبراً أياها مناسبة تأريخية وأنها دليل على حرص فرنسا لتطوير وتعزيز القدرات في العراق، وفي مؤتمر صحفي منفصل عقده رئيس الوزراء نوري المالكي مع الرئيس الفرنسي أعرب فيه المالكي عن أمله في أن تكون فرنسا عوناً للعراق لينهض ويخرج من العقوبات الدولية التي فرضت جراء غزو الكويت مؤكداً أن العراق بات اليوم له أصدقاء كثيرون.
زيارة الرئيس الفرنسي ستفتح الآفاق أمام تعاون أقتصادي بين البلدين ودخول شركات فرنسية إلى العراق وقد أوضح رئيس الوزراء أن تلك الشركات لن تجد صعوبة في الدخول إلى الساحة العراقية نتيجة العلاقات الطويلة بين البلدين.
من جهته أكد الرئيس الفرنسي حرص بلاده على دعم العراق وتوفير أية متطلبات يرغب بها معلناً عن أن ماتبقى من ديون مترتبة على العراق وهي 20 بالمئة ستعالج من خلال تنفيذ مشاريع تبرم بين الحكومتين تساعد العراق على بناء مؤسساته.

ساركوزي أكد ايضاً أن فرنسا ستقدم الدعم في أية مجالات تحتاجها الحكومة العراقية وعلى مختلف الأصعدة العسكرية منها والأقتصادية وحتى الثقافية علاوة على الصعيد الدبلوماسي ومساعدة العراق في أستعادته لسيادته الكاملة.

على صلة

XS
SM
MD
LG