روابط للدخول

شبكة عين لمراقبة الأنتخابات تقدم تقريرها النهائي حول الخروقات مع وضع المعالجات في عموم العراق


عماد جاسم – بغداد

رفعت شبكة عين لمراقبة الانتخابات تقريرها الاول حول سير العملية الانتخابية والاخطاء التي وقعت في عموم مراكز الاقتراع في اربعة عشر محافظة من خلال ستة الاف مراقب لشبكة عين توزوعوا في اغلب المدن والقرى العراقية في يوم الانتخابات، وقال المراقب الدولي مهند الكناني لاذاعة العراق الحر في لقاء خاص
ان العملية حصلت بنجاح رغم وجود هنات ومشاكل عديدة لكنها لا تؤشر وجود خروقات تستدعي ان يقول عنها البعض انها انتخابات غير نزيهة
وبصفتي مراقب دولي فانا اعتبر ما حصل في العراق يكاد يقترب بمستوى نجاح ونزاهة انتخابات الدول المتطورة بل ويكاد يتجاوز كل انتخابات المنطقة العربية من حيث حرية الناخب وعدم تدخل السلطة.
مضيفا ان المراقيبن كان ادائهم على درجة عالية من المهنية والاتقان وقد تدربوا على ذلك من خلال دورات نظمت في اكثر من محافظة قبل الانتخابت للتثقيف والتوعية بمساهمة منظمات دولية.
وما يحسب على عمل المفوضية هو اعتماد سجل الناخبين على البطاقة التموينية مما سبب ارباكا وما يسجل ايضا هو الاعتماد على سجل ورقي رغم الامكانيت المادية الكبيرة المتاحة للمفوضية العليا المستلقلة المشرفة على الانتخابات،
كما سجلت المفوضية اعتراضات المهجرين الذين لم يتمنوا من الادلاء باصواتهم
وسترفع توصيات تفصيلية خلا شهر من الان حيث تجتمع الان وبشكل يومي لجان متكونة من استشاريين وقانونين وخبراء مع مراقبين دولين يتدارسون وضع الاسس المهنية والمعتمدة عالميا لاجرء انتخابات خالية من الاخطاء في المرة القادمة اي انتخابات مجلس النواب مشيدا بدور وحضور المراقبين الدوليين وممثلي الجامعة العربية في هذه الانتخابات الذين اضافوا خبراتهم الى خبرات المشاركين وكانت
لهم لمسات مهمة على سير العملية الانتخابية من خلال توصياتهم وتقاريرهم الموضوعية والعملية التي اعدت على عجل متمنيا مشاركة عربية ودولية اوسع في الانتخابات النيابية

على صلة

XS
SM
MD
LG