روابط للدخول

المواطن لم يتلمس عمل المنظمات الدولية في العراق بشكل واضح


عادل محمود – بغداد

نشاطات الجهات والمنظمات الدولية في العراق في مختلف الجوانب العمرانية او الاجتماعية او غيرها لا تزال غير ملحوظة الى حد كبير، صحيح ان الظروف الاستثنائية الى مرت بها البلاد في الاعوام الماضية حجمت عمل هذه المنظمات والجهات الى درجة كبيرة، غير ان التحسن الامني يوفر الفرصة لعودتها الى النشاط، وهو ما لا يلاحظه المواطن بصورة عامة.
وهذا لا يمنع من وجود بعض النشاطات المتنوعة التي تقوم بها بعض الجهات. مثل فريق اعادة اعمار المحافظات والذي يقوم بفعاليات مختلفة في المجالات التربوية والصحية والثقافية. منسقة العمل الثقافية لهذا الفريق في محافظة ذي قار قالت انهم قاموا ببعض النشاطات من خلال التنسيق بين الجهات الايطالية المشرفة على عمل الفريق والجهات المحلية في المحافظة، وهذه النشاطات تراوحت بين توزيع عدد من اجهزة الكومبيوتر المحمول على بعض المدارس، والعمل على تزويد بعض المدارس بمكتبات دراسية، بالاضافة الى بعض الانشطة الثقافية المتنوعة، كما ان المستشفى الايطالي استقدم بعض الاطباء المتخصصين من خارج العراق لمعالجة حالات مرضية مختلفة.
هذا مثال على نشاط بعض الجهات الدولية في بعض المحافظات، ولكن يبقى الدور العام للمنظمات والجهات الدولية محدودا بالنظر لحجم المتطلبات والمجالات التي يمكن العمل لتطويرها.

على صلة

XS
SM
MD
LG