روابط للدخول

العراق يعاني من السياسات المائية لدول الجوار


حسن راشد – بغداد

يشكل تناقص منسوب المياه الذي يعاني من العراق منذ عدة سنوات احدى اخطر المشاكل التي يعانها الاقتصاد العراقي والتي بدأت تزداد وضوحا وتاثيرا في ظل سياسات دول الجوار المائية التي ترى الجهات العراقية انها جائرة وتتجاهل حق العراق في نصيب واضح من مياه الانهر المشتركة ولعل اوضح مثال على تلك السياسات ما تقوم به ايران الآن من سدود وتغيير لمسارات الانهر المشتركة مع العراق. مدير عام الموارد في وزارة الموارد المائية د. عون ذياب عبدالله يتحدث عن جانب من اثر السياسات المائية الايرانية على العراق.
ولا تتوقف اثار تلك السياسات عند المنطقة الشمالية بل تتعداها الى الجنوب كما يوضح عبدالله في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر.
ورغم هذه الاثار ماتزال الشكاوى الرسمية العراقية تتركز على العلاقة مع تركيا. المسؤول العراقي يعزو سبب ذلك الى ثانوية العلاقة المائية مع ايران مقارنة بتركيا.
ويؤكد المدير العام ان المحاولات العراقية لوضع لحد لسياسات طهران وانقرةالمائية المؤذية للعراق ذهبت ادراج الرياح حتى الآن لعدم وجود اذان صاغية لتلك المحاولات من الجانبين.
على صعيد اخر يقول نائب رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب د.لطيف حاجي حسن ان ايران قدمت تعهدات للعراق بعدم تأثير سدودها ومشاريعها على الحصص المائية التي تصل الاراضي العراقية.
ويضيف حاجي حسن ان المرحلة المقبلة ستشهد توقيع بروتوكولات لتنظيم العلاقات المائية مع ايران.

على صلة

XS
SM
MD
LG