روابط للدخول

مجلس النواب يرفع جلسته المقررة الى الأثنين بعد انسحاب عدد من الكتل لعدم التوافق على مرشح لرئاسة المجلس


حسن راشد – بغداد

مرة اخرى لم يتمكن مجلس النواب العراقي من التصويت على المرشحين لرئاسته، بعد انسحاب عدد من الكتل من جلسة الاحد حيث كان مقررا التصويت على المرشحين السبعة للمنصب.
وقد تصاعد التشنج بين الكتل حد المطالبة بحل البرلمان، كما دعا الى ذلك رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ما ادى الى ارجاء التصويت على المرشحين الى جلسة الاثنين كما يقول النائب محسن السعدون.
وعلى الرغم من الخلافات الواسعة على المرشحين الا ان السعدون يؤكد ان هوية المرشح لرئاسة مجلس النواب ستتضح خلال يومين.
وكان النائبان خلف العليان وطه اللهيبي قد اعلنا قبل بدء الجلسة انسحابها من الترشيح لرئاسة البرلمان فيما بقي خمسة مرشحين للمنصب اربعة منهم ينتمون الى جبهة التوافق العراقية، والمرشحون هم اياد السامرائي وخليل جدوع وحسين الفلوجي ووثاب شاكر وعبد مطلك الجبوري. النائب خلف العليان يقول انه سحب ترشيحه لتسهيل عملية اختيار رئيس جديد للبرلمان.
ويعزو العليان في تصريح لاذاعة العراق الحر سبب التوتر الذي سيطر على جلسة الاحد الى مايسميه بتعنت الحزب الاسلامي.
ويطالب العليان بارجاء اختيار رئيس جديد لمجلس النواب الى ما بعد العطلة البرلمانية، والتركيز على مناقشة واقرار الموازنة العامة.
وكان رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم قد طالب بحل البرلمان وبدأ بجمع التواقيع لتحقيق ذلك كما يوضح النائب خلف العليان.

على صلة

XS
SM
MD
LG