روابط للدخول

اسعار الكتب في تزايد بعد عودة الحياة الى شارع المتنبي


عادل محمود – بغداد

شارع المتنبي الذي افتتح قبل بضعة اسابيع، بعد اعماره وتخليصه من اثار التفجير الذي حصل فيه، عادت اليه الحياة بحيوية وسرعة كبيرة. ترى الكتاب والادباء والمهتمين بالقراءة عموما قد تزاحموا فيه سيما في يوم الجمعة، وهو اليوم الاثير لتجمعهم، فيما فتحت المكتبات ابوابها بحلة جديدة، وازدحمت الارصفة بعناوين كتب واسماء مهمة بعضها حديث جدا، وكأن الشارع باعادة افتتاحه بث حياة ونشاطا جديدين في جسد الثقافة العراقية.
في نهاية الشارع من جهة سوق السراي تقع مقهى الشابندر التي تم اعادة ترميمها وتوسيعها، فعادت الى استقبال زوارها. هذه اللقاءات التي تتم في هذه المقهى او في شارع المتنبي، كثيرا ما تكون فرصة للتعارفات واللقاءات بين الكتاب والمثقفين ونقطة انطلاق لتكوين افكار ومشاريع جديدة.
غير ان عودة الكتب الى المكتبات والارصفة، لم تكن باسعارها التي كانت عليها قبل التفجير، اذ تضاعفت اسعارها لمواكبة الغلاء العام، واصبح من الصعب تسمية الكتاب بالبضاعة الرخيصة، رغم ان البعض لا يزال يعتبرها ملائمة نسبيا.
عودة الحياة الى شارع المتنبي ومقترباته جددت الدماء في حياة الثقافة العراقية، وهي تتطلع الى لملمة نفسها واعادة مكانتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG