روابط للدخول

المؤسسة العامة للألغام في دهوك أزالت أكثر من 5 آلاف لغم لحد الآن


عبد الخالق سلطان – دهوك

يعد العراق من الدول التي تتواجد فيها الألغام الشخصية والقاذفات المتروكة بكثرة. لذلك فإن الكثير من المنظمات العالمية التي تعمل في مجال إزالة الألغام وعلى رأسها منظمة MAG البريطانية قد عملت في العراق وإقليم كوردستان بشكل خاص طوال السنوات السابقة. وبعد رحيل هذه المنظمات تم استحداث مؤسسة خاصة بإزالة الألغام استلمت العمل الذي كانت تقوم به تلك المنظمات وهي الآن تعمل تحت تسمية (المؤسسة العامة لشؤون الألغام).

وبحسب قول عوينان يوسف المدير التنفيذي لمؤسسة الألغام في دهوك فإنهم قاموا "بتنظيف 5 ملاين متر مربع من الأراضي التي تتواجد فيها الألغام في دهوك، واستخرجنا أكثر من 5 آلاف لغم شخصي إضافة إلى تدمير 20 ألف رأس قاذفة منذ العام 1998 ولحد الآن".

عوينان أشار إلى أن أكثر من 4 آلاف حقل ألغام يتواجد في إقليم كوردستان، "وتم تنظيف 550 حقل منها في محافظة دهوك، والمشكلة التي نعاني منها هي عدم وجود خرائط دقيقة لهذه الحقول، عليه فإننا نعتمد على المعلومات التي نحصل عليها من أهالي هذه المناطق".

أكثر من 25 مليون لغم تم زرعه في أنحاء مختلفة من العراق بحسب قول عوينان الذي أشار إلى أن "نسبة كبيرة منها تتواجد في إقليم كوردستان وهي تعود إلى زمن الأنظمة السابقة وخاصة النظام ألبعثي".

من جانبه أشار وليد أحمد خالد مسئول التخطيط في مؤسسة الألغام بدهوك أن "طبيعة المنطقة وجغرافيتها الوعرة والتي تمتاز بكثافة الأشجار إضافة إلى الظروف الجوية السائدة في منطقتنا كلها أسباب معرقلة لعملنا، حيث أننا لا نستطيع استخدام الكثير من الأجهزة المستخدمة لإزالة الألغام مثل الكاسحات وما شابه".

خالد أشار أيضا إلى أن أكثر من 15 ألف شخص قد راحوا ضحية الألغام في إقليم كوردستان طوال السنوات السابقة، لذلك فإنهم بصدد القيام بإجراء مسح فني وميداني واسع ودقيق لتحديد مواقع الحقول.

أن تزرع لغما واحدا قد يكلفك دولارا واحدا لكن إزالته وتدميره قد يكلفك مائة دولار، فكيف ببلد زرعت فيه أكثر من 25 مليون لغم!

على صلة

XS
SM
MD
LG