روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الجمعة 6 شباط


أحمد رجب – القاهرة

اهتمت صحافة القاهرة بالنتائج الأولية لانتخابات مجالس المحافظات التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، واعتبرت الأهرام شبه الرسمية أن النتائج التي أظهرت أن هناك تقدما كبيرا لقائمة ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي في معظم المحافظات‏، اعتبرتها‏ خطوة في تغيير كبير للخريطة الانتخابية في جميع أنحاء العراق.

ونلاحظ هنا أن الصحف المصرية تمنح الانتخابات هذه المرة اهتماما خاصا، ويرجع المراقبون ذلك لأسباب عدة منها انحسار سيطرة بعض التيارات الدينية من مختلف المذاهب في العراق، وتقويض فكرة عدم المشاركة في العملية السياسية، بل أن بعض وسائل الإعلام المصرية تعتبر أن مشاركة جميع القوى والكيانات في الانتخابات هذه المرة ستمنح الديمقراطية والعملية السياسية في العراق الوجه الذي تستحقه، خاصة أنها انتخابات جرت تحت أنظار العالم كله، وبرقابة عربية ودولية وعراقية، وأثبتت - باستثناء بعض المخالفات المتوقعة - أن العراقيين يتقدمون بخطى ثابتة نحو بناء دولتهم.

‏وعرضت الأهرام المسائي شبه الرسمية لنسبة الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة في مختلف المحافظات، لكنها ركزت اهتمامها على النتائج في محافظة الأنبار بعد أن فقد الحزب الإسلامي سيطرته على المحافظة، ولم يرد اسمه ضمن الفائزين بأي مقعد رغم كونه أعلن مبكرا فوزه بالانتخابات هناك. وأشارت الصحيفة إلى تصريحات رئيس الكتلة العربية المستقلة للحوار الوطني في العراق صالح المطلك التي أكد خلالها حدوث عمليات تزوير خلال إجراء الانتخابات في محافظة الأنبار‏.‏

وفي سياق آخر اهتمت الصحف المصرية باتهامات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالاستيلاء على مساعدات إنسانية للشعب الفلسطيني. واعتبرت المصري اليوم المستقلة أنه كان على حماس بدلا من أن تحد من حركة الأونروا في القطاع، أن تقوم بالتحقيق في اتهامات مسؤولي الوكالة لعناصر من شرطتها بمصادرة مساعدات إنسانية. يأتي هذا في الوقت الذي تتساءل فيه وسائل الإعلام المصرية عن مكان هؤلاء العناصر وقت الحرب على غزة، مشيرة إلى أن ظهورهم بعد الحرب كان للسطو على المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.

وتحت عنوان "تداعيات خطيرة للأزمة المالية العالمية" أبرزت صحيفة المساء شبه الرسمية تصريحات المدير العام لمنظمة العمل العربية أحمد لقمان التي أكد فيها أن الأزمة ألقت بظلال قاتمة على سوق العمل وأنه من المتوقع وصول عدد من يتم تسريحهم بسبب الأزمة المالية في العالم العربي إلى نحو خمسة ملايين مشتغل، مشيرا إلى أن واقع البطالة في المنطقة العربية يجعلها الأسوأ مقارنة بباقي مناطق العالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG