روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 5 شباط


أحمد رجب – القاهرة

توزعت اهتمامات صحافة القاهرة على العديد من القضايا التي فرضت نفسها على الساحة السياسية والاقتصادية مؤخرا لكنها لم تغفل في الوقت ذاته تطورات الأوضاع على الصعيد العراقي، فركزت الأهرام شبه الرسمية على إعلان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن استعداد ائتلاف دولة القانون للتحالف مع القوائم الأخرى الفائزة في الانتخابات المحلية خدمة للمواطن وترسيخا للعمل الوطني المشترك، وأبرزت الصحيفة ‏تصريحات القيادي في حزب الدعوة النائب حسن السنيد التي أيد فيها تحركات رئيس الوزراء العراقي، معتبرا أنه يهدف لتغيير الواقع الإداري في المحافظات كي تستطيع أداء دورها بشكل جيد.‏

وعلى صعيد آخر ركزت المصري اليوم- التي تعد من أكبر الصحف المستقلة في مصر- على دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونجرس إلى تمرير مشروع قانون لتحفيز الاقتصاد، وتأكيده على تغيير تعبيرات التشجيع على شراء المنتجات الأمريكية الصنع المنصوص عليها في المشروع كي لا تبدو أميركا- في الوقت الذي تتقلص فيه التجارة العالمية- كأنها لا تهتم إلا بنفسها.

كما عبرت الأهرام العربي شبه الرسمية هذا الأسبوع عن تفاؤلها تجاه تعيين زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السابق جورج ميتشل مبعوثا لبلاده إلى الشرق الأوسط‏، واعتبرت ذلك مؤشرا على جدية أميركا في القيام بدور الوسيط النزيه، لكنها في نفس الوقت حذرت من الإفراط في هذه الثقة، مشيرة إلى ضرورة التوقف على عدة نقاط وتحليلها، نطالع منها إلقاءها الضوء على سمات ميتشل الشخصية وإنجازاته في حقل السلام العالمي وفي مقدمتهم أنه مهندس الاتفاق الذي حقق السلام في أيرلندا الشمالية سنة ‏1998، إضافة إلى أنه ترأس في ‏2001‏- بعد فترة من الانتفاضة الفلسطينية الثانية‏- لجنة لتقصي الحقائق للنظر في أسباب اندلاع أعمال العنف وأنه كان صاحب التقرير الذي طالب بوقف النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
وأشادت أخيرا الجمهورية شبه الرسمية بما صدر عن اجتماع أبوظبي- الذي حضره وزراء خارجية ثماني دول عربية- معتبرة أن ذلك بات تحركا مطلوبا وبقوة من جانب دول عربية لم تتحرك عندما كان التحرك مطلوبا من أجل مواجهة أطراف عربية ضلت طريقها‏,‏ وأطراف غير عربية تستخدم القضايا العربية كأوراق في لعبتها الإقليمية مع قوى كبرى‏، وركزت على أهمية مواصلة هذا التحرك العربي كي يجد المبعوث الأميركي جورج ميتشل- في زيارته إلى منطقة الشرق الأوسط نهاية الشهر الحالي- الوضع الفلسطيني متوافقا‏‏ ومستعدا للتعاطي مع أفكار ومشروعات التسوية السياسية‏.‏‏

على صلة

XS
SM
MD
LG