روابط للدخول

مسؤولون يؤكدون ان المخطوطات التاريخية النادرة ما تزال محفوظة في مركز الارشيف الامريكي لغرض الصيانة ولم تهرب الى اسرائيل


حيدر رشيد - بغداد

نفى مسؤولون في وزارتي السياحة والاثار والثقافة العراقية الاخبار التي تتناقلها من\ فترة وسائل اعلام عربية وغربية حول تهريب مخطوطات تاريخية نادرة الى اسرائيل من مركز الارشيف الامريكي الذي كان يشرف على عملية صيانتها من\ 2003 بموافقة الحكومة العراقية. وقد أكد عبد الزهرة الطلقاني المتحدث الرسمي باسم وزارة السياحة والاثار أكد أن الحكومة العراقية تحركت عبر القنوات الدبلوماسية وسفارة الولايات المتحدة في بغداد والسفارة العراقية في واشنطن وتأكدت ان المخطوطات مازالت محفوظة في المركز المعني ولغرض الصيانة..
تفاصيل أوفى مع مراسل اذاعة العراق الحر (حيدر رشيد)..

تعود قضية الاثار والتحف العراقية المفقودة والمهربة الى الواجهة في كل مرة فتعطي تصورا عن مدى ما يعتري هذا الملف من استفهمات وشكوك تجعله ملفا ساخنا ولن يتم طيّه خلال فترة قريبة قادمة.
القصص التي يحتويها هذا الملف هي كثيرة الى حد يصعب معه الجزم بصدقية اي منها ، فضلا عن تعدد الروايات للقصة الواحدة.
ففي الاونة الاخيرة جرى الحديث في وسائل الاعلام المختلفة عن "تهريب" مخطوطات وكتب عراقية تراثية قديمة الى احدى دول الاقليم..وهو امر يطرح بعدا مفترضا بوجود جهات منظمة تقف وراء ضياع وفقدان القطع الاثرية المهمه وليس مجرد عصابات ولصوص للتحف والاثار.
وتعود القصة الى الاسابيع الاولى التي اعقبت سقوط النظام العراقي السابق عام 2003 حيث عثرت القوات الامريكية في احد الاقبية على ارشيف ضخم يضم كتبا ومخطوطات ووثائق تتعلق بشؤون اليهود في العراق الذين عاشوا فيه لمدة خمسة وعشرين قرنا ، ومن اهم هذه الكتب والمخطوطات هي نسخ اصلية لكتب التلمود والتوراة المقدسة لدى اليهود كتبت باللغة العبرية القديمة وتم تدوينها على لفائف البردي وجلود الحيوانات ، بالاضافة الى مخطوطات احدث تتضمن شرحا وتفسيرا للاسفار القديمة...وقد تم نقل هذه المخطوطات الى الولايات المتحدة بغرض صيانتها لتعرضها للضرر من سوء الخزن حسبما أُعلن.
المسؤولون عن المخطوطات والتراث العراقي اكدّو ان المخطوطات هي تحت الصيانة في احد المراكز المتخصصة في الولايات المتحدة، وسيتم استعادتها حال الانتهاء من عمليات التأهيل ، لكن اوساطا شعبية داخل العراق وخارجه اعربت عن خشيتها من انصياع الجهات الامريكية للمطالب الاسرائيلية باستعادة ما تعتبره "ارثا يهوديا " وقسم اخر منهم يعتقد بان الكثير من هذه الكتب والمخطوطات قد تم نقلها فعلا الى اسرائيل.

على صلة

XS
SM
MD
LG