روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاربعاء 4 شباط


حازم مبيضين - عمان

تنقل صحيفة الراي عن المستثمر العراقي المهندس عمر المشهداني، ان الاردن من أفضل الدول العربية الجاذبة للاستثمار بفضل السياسات والتشريعات التي أدخلها على قانون تشجيع الاستثمار وأكد ان منح جوازات سفر أردنية للمستثمرين العراقيين، وتقديم تسهيلات في البيع والشراء ونقل الأموال من داخل وخارج الاردن، فضلاً عن إجراءات منح الإقامة، ساهمت بمجموعها في كسب المسثمر العراقي ولفت ان ثمة قطاعات مهمة دخلها المستثمر العراقي في الاردن أهمها، الصناعات الكهربائية، والمواد الأولية والإسكان، وهناك توجه لصناعة المواد التي تدخل في الصناعة البترولية، مشيراً الى ان المواد الأولية متوفرة في الاردن والعراق، وفي حال بدأ الاستثمار بها فإنها تخفف الكلف الباهظة نتيجة جلبها واستيرادها من الخارج، كما تحقق توازناً اقتصادياً ووفراً مالياً فضلاً عن تشغيل الأيدي العاملة.

وتقول العرب اليوم ان من المقرر ان يبدأ المدرب العراقي عدنان حمد مهمته الرسمية لتدريب المنتخب الوطني الاردني لكرة القدم خلال اليومين المقبلين بعد ان يكون قد وضع تصوراته وبرامجه وخططه امام اتحاد كرة القدم. وكان نائب رئيس الاتحاد اجتمع مع المدرب حمد للبحث في الامور المتعلقة بالمنتخب الوطني واهمية اعداده في الفترة المقبلة بالصورة التي تضمن عودته الى مستواه السابق بعد الكبوات المتلاحقه التي تعرض لها مؤخرا.. بدوره طالب حمد ضرورة الاستعانة بمدرب برازيلي مختص باللياقة البدنية لينضم للجهاز الفني الذي سيتولى المهمة قريبا في الوقت الذي رفض فيه الخوض بالامور المالية مقدرا الثقة التي اولاها الاتحاد له.

الدستور تنشر تقريرا عن الاهوار وتقول ان كيلومترات من سيقان القصب والطين الجاف هي كل ما يمكن رؤيته في معظم أنحاء أهوار العراق القديمة هذا العام حيث يهدد نقص المياه بتحويل واحدة من أهم المستنقعات في العالم الى أرض بور. وظلت اهوار العراق التي يعتقد أنها موقع جنة عدن كما ورد في الكتاب المقدس مشهورة محليا لسنوات بأنها جنة المهربين وقطاع الطرق والخاطفين. وتقول الشرطة ان المكاسب الامنية التي تحققت في الاونة الاخيرة يمكن أن تضيع اذا لم يحصل سكانها على المساعدة. وتقبع الزوارق المتربة مهجورة على أرض جافة حيث كانت المياه زاخرة بالاسماك ذات يوم وكانت غابات القصب الطويل توفر مأوى للطيور المهاجرة. وتمتد سيقان القصب الان في الافق ويتكدس حيوان جاموس الماء في المستنقعات الصغيرة المتبقية. وأدت توليفة من قلة سقوط الامطار العام الماضي واقامة سدود على نهري دجلة والفرات وزيادة الزراعة مع ازدياد البلاد هدوءا عقب سنوات من الحرب الى تنامي الطلب على موارد المياه الشحيحة بالعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG