روابط للدخول

حملة موسعة لمنظمات وجمعيات نسوية تدعو لدعم ترشيح ميسون الدملوجي لرئاسة مجلس النواب.


عماد جاسم - بغداد

خطابات ورسائل تضمنتها الحملة الموسعة التي قامت بها بعض المنظمات والجمعيات النسوية لدعم ترشيح النائبة (ميسون الدملوجي) لرئاسة مجلس النواب من أجل منح دور حقيقي للنساء البرلمانيات وتسعى تلك المنظمات لأقامة مؤتمر موسع مع تنظيم اجتماعات وحوارات تجمع ناشطات وبرلمانيات لتاكيد دور النساء في المحافل السياسية ورفع توصيات تنقل رغبة النساء بتولي امراة وناشطة لها خبرتها في العمل السياسي والاداري المنضبط طالما أن ذلك لا يتنافي مع الدستور ..(عماد جاسم والتفاصيل)

حملة موسعة تقوم بها منظمات وجمعيات نسوية لدعم ترشيح النائبة ميسون الدملوجي لرئاسة مجلس النواب، بدات بخطابات ورسائل لرئاسة المجلس والكتل الرئيسية تدعو الى اهمية منح دور حقيقي للنساء البرلمانيات والنظر لحقوقهن الدستورية بتكافى الفرص دون تفضيل لكفة الرجل في الترشيح لمناصب قيادية في الدولة.

واوضحت الاشطة هناء ادور سكرتيرة جمعية الامل العراقية ان هناك نشاط مكثف لجمعيات نسوية فاعلة في عموم العراق لاجل اقامة مؤتمر موسع مع تنظيم اجتماعات وحوارات تجمع ناشطات وبرلمانيات لتاكيد دور النساء في المحافل السياسية
من خلال رفع توصيات تنقل فيها رغبة النساء بتولي امراة وناشطة لها خبرتها في العمل السياسي والاداري المنضبط طالما ذالك لا ينافي الدستور وعلى الكل ان ينظر بوطنية وحرص الى مستقبل العراق الجديد نظرة واعية بعيدة عن التعصب والحزبية الضيقة.
اما الناشطة النسوية نسرين ناجي القادمة من كربلاء لدعم ترشيح ميسون الدملوجي لرئاسة البرلمان، فبينت ان النساء يجدن بالكثير من البرلمانيات القدرة على قيادة البرلمان اكثر من الرجال وان المجلس من وجهة نظر الكثيرين يحتاج الى حسن تدبير وقيادة حكيمة في هذا الوقت، ولعل تلك المواصفات نجدها عند النساء ومنهن النائبة ميسون الدملوجي التي تمرست في العمل، في منظمات المجتمع المدني ودخلت ميادين حقوق الانسان وعملت كوكيلة وزارة الثقافة وهذا ما يشجعنا لدعم ترشيحها بعيدا عن المحاصصات.
في حين وجدت الناشطة النسوية بسمة الخطيب من شبكة النساء العراقيات
ان هذه الحملة هي لتقوية ارادة المراة للمطالبة بحقوها المشروعة تولي مناصب تنافس فيها الرجال.
وقد تحقق النجاح نحتاج الى وقفة تامل لنرى ما حققته النساء في العمل النقابي او المجتمعي او السياسي بعد التغير، لذلك فان النجاح في هذه الحملة هو تحقيق التضامن للتذكير باهمية لدور النساء وكسب الاصوات المؤيدة لنجاحهن في الحياة البرلمانية
ولا زلنا نكرر الخطابات الى المتنورين والمثقفين ونجد تواصل مشجع لدعم النساء العراقيات في تولي مناصب قيادية.

على صلة

XS
SM
MD
LG