روابط للدخول

عقود كثيرة وأزمة شديدة للكهرباء في محافظة دهوك


عبد الخالق سلطان - دهوك

مازالت محافظة دهوك تعاني من مشكلة الكهرباء التي اضحت من المشاكل المزمنة التي يعاني منها المواطنون في القطاع الخدمي وقد تفاقمت هذه المشكلة في هذه الأيام حيث يضطر المواطنون الى دفع كميات كبيرة من النقود الى كل من الحكومة واصحاب المولدات وبحسب قول يوسف على ( احد مواطني دهوك ) فانهم قد دفعوا مبالغ وصلت الى اكثر من 50 الف دينار خلال الشهر المنصرم لدائرة الكهرباء واصحاب المولدات لسد تكاليف الكهرباء وهو "مبلغ مكلف عليهم" بحسب تعبيره.
من جانبه اشار المهندس سفر احمد مدير توزيع كهرباء دهوك الى ان " كميات الكهرباء التي تصل اليهم من تركيا غير كافية وهي لا تتجاوز 150 ميكا واط في حين نحن بحاجة الى اكثر من 500 ميكاواط لتوفير الكهرباء للمواطنين طوال ساعات اليوم لذلك فاننا نلجأ الى القطع لساعات طويلة تتجاوز 15 ساعة يوميا"
وبخصوص المولدات والدور الذي تقوم به اشار المهندس سفر الى انه" لولا تواجد هذه المولدات لأصبحت مشاكل الكهرباء كثيرة في دهوك فهي تقوم بدور الكهرباء الوطنية"
من جهته بين المهندس مازن سيد صالح مدير نقل كهرباء دهوك الى ان " وزارة الكهرباء قامت بابرام العديد من العقود مع بعض الشركات لتحسين وضع الكهرباء في دهوك فهنالك عقد مع شركة تركية لأنشاء محطة توليد في منطقة باعدري وستولد 150 ميكاواط كما ان بعض الشركات اليابانية قد تعاقدت في نهاية العام الماضي مع حكومة الأقليم لأنشاء محطة تعتمد على مياه السدود في منطقة ديرلوك بالعمادية هذا اضافة الى عقود مع شركات محلية لأنشاء محطة توليد عملاقة في منطقة كاشي في سميل الا ان اية واحدة من هذه الشركات لم تبدا عملها بعد"
يذكر ان محافظة دهوك تتزود بالطاقة الكهربائية من محطة تركية في منطقة سلوبي القريبة من مجمع ابراهيم الخليل الحدودي بموجب عقد تم ابرامه بين الحكومة العراقية المركزية والشركة التركية ويستجد هذا العقد مع نهاية كل عام.

على صلة

XS
SM
MD
LG