روابط للدخول

شكاوى حول تزوير خطير في الأنبار وسط ترحيب دولي بإجراء إنتخابات مجالس المحافظات


رواء حيدر وكفاح الحبيب

ابرز محاور ملف العراق اليوم:

- شكاوى حول تزوير خطير في الأنبار وسط ترحيب دولي بإجراء إنتخابات مجالس المحافظات
- والقوات الأميركية تبدأ بإطلاق سراح 1500 محتجز عراقي في سجونها شهرياً.

*** *** ***
أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انها تدرس شكاوى بشأن عمليات تزوير اصوات في محافظة الانبار حيث يشكك رؤساء بعض العشائر في نتائج انتخابات مجالس المحافظات.
رئيس المفوضية فرج الحيدري أكد ان المفوضية تلقت عدداً من الشكاوى بشأن وقوع تزوير وانتهاكات اخرى في المحافظة، مشيراً الى ان بعض تلك الشكاوى خطيرة ويمكن لها ان تغير نتيجة الانتخابات، ولمح الى إحتمال ارسال مسؤولين للتحقق من هذه الشكاوى على الارض.
وفيما لا يتوقع اعلان النتائج قبل يوم الخميس فان العراق يشهد منذ عدة ايام تصريحات من جانب الاحزاب المنافسة بأنها حققت الفوز.
وكان إجراء الإنتخابات في ظل أجواء هادئة وما رافقها من أمن أثار ردود أفعال دولية متواصلة، فقد هنأ مجلس الامن الدولي العراق على نجاح تلك الإنتخابات والأمان الذي رافق عمليات الإقتراع في عموم المحافظات.
رئيس المجلس مبعوث اليابان في المنظمة الدولية يوكيو تاكازو قال في بيان أصدره باسم اعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر إنه في انتظار نتائج الإنتخابات العراقية.
من جهتها أقرت اليابان بنزاهة العملية الانتخابية التي جرت نهاية كانون الثاني الماضي، وإعتبرت الإنتخابات بأنها ذات اهمية فائقة في ترسيخ الديمقراطية في العراق.
بيان لوزارة الخارجية اليابانية اوضح ان اليابان ارسلت فريقا من المراقبين الدوليين برئاسة نائب مدير عام دائرة الشرق الاوسط وافريقيا في وزارة الخارجية اليابانية تاكيهيكو كاجاوا، لضمان اجراء العملية الانتخابية بنزاهة وسلاسة.
وعلى صعيد متصل، أعرب رئيس وفد الجامعة العربية السفير محمد الخمليشي عن سعادته في نجاح انتخابات مجالس المحافظات، مثنيا على الجهود المبذولة من العاملين والمشرفين على سير العملية الانتخابية في المفوضية، فيما أشاد ممثل منظمة المؤتمر الإسلامي في العراق بالعملية الإنتخابية ومشاركة الشعب الديمقراطية الواسعة.
والى روسيا حيث أشادت موسكو بالإنتخابات العراقية، وقال المتحدث بإسم وزراة الخارجية الروسية أندريه نسترينكو ان مايبعث على الأمل ان عدداً متزايداً من القوى السياسية والطوائف شاركت في الإنتخابات، مؤكداً ان موسكو ترحب بأي خطوة على طريق تحقيق تسوية ووفاق بين جميع الفصائل العراقية.
المحلل السياسي الروسي قسطنطين ترويتسيف رآى ان إجراء إنتخابات في العراق يمثل حدثاً مهماً في تاريخ المعاصر للبلاد، واضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

(تقرير موسكو)

*** *** ***
أعلن الجيش الاميركي انه بدأ في اطلاق سراح المعتقلين المحتجزين لديه تنفيذا لبنود الاتفاقية الامنية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة الاميركية.
وتنص الاتفاقية على أن يتم التعامل مع إولئك المحتجزين والمعتقلين بطريقتين: إما اطلاق سراحهم بطريقة آمنة ومنتظمة او نقلهم الى الوصاية العراقية طبقا للاوامر القضائية.
الجيش الاميركي ذكر في بيان انه وضع جدولاً لاطلاق سراح الف وخمسمائة معتقل شهرياً، اي بمعدل خمسين معتقلاً يوميا، ويتم ذلك بالتعاون مع الحكومة العراقية وطبقا للاتفاقية الامنية.
الخبير القانوني طارق حرب قال إن المطلق سراحهم لا تتوفر عليهم ادلة قانونية لتقديمهم الى المحاكمة، أما من تتوفر عليهم ادلة فيتم نقلهم الى الحكومة العراقية:

(الخبير القانوني طارق حرب)

الخبير القانوني أكد ان اطلاق سراح المعتقلين لدى القوات الاميركية وعدم تسلم الحكومة العراقية هؤلاء المعتقلين لا يعني ان الحكومة تعبر عن امتعاض او عن رفض، بل ان السبب يكمن في عدم توفر الادلة:

(الخبير القانوني طارق حرب)

وتنص الاتفاقية الامنية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة الاميركية على معالجة مسألة المعتقلين لدى الجيش الاميركي والبت في اوضاعهم وبالتالي فعملية اطلاق سراح هؤلاء المعتقلين انما يتم بموافقة الحكومة العراقية حسب رأي القانوني طارق حرب:
(الخبير القانوني طارق حرب)

الخبير القانوني قال ايضا إن اخلاء القوات الاميركية سبيل معتقل لا يمنع الحكومة العراقية من ملاحقة هذا المعتقل لو توفرت ادلة قانونية وحقيقية ضده:

(الخبير القانوني طارق حرب)

اخيرا رأى الخبير القانوني ان الحكومة العراقية لا بد وانها تشجع عمليات اطلاق سراح المعتقلين الذين لا تتوفر ادلة ضدهم لان هذا الأمر يعزز المصالحة الوطنية في العراق في نهاية الامر:

(الخبير القانوني طارق حرب)

يذكر ان القوات الاميركية اطلقت سراح اكثر من ثمانية عشر الفا وخمسمائة معتقل خلال عام 2008 وتبقى في حوزتها الان خمسة عشر الف معتقل، حسب بيان صدر عن الجيش الاميركي.

*** *** ***
أعلن في بغداد اليوم عن إجراء أحصاء عام للسكان في تشرين الأول المقبل.
وزير التخطيط علي بابان قال في مؤتمر صحافي ان الاحصاء السكاني سيشمل جميع محافظات العراق الثماني عشرة، ومن ضمنها محافظات اقليم كردستان الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك التي لم تكن ضمن اخر احصاء شهدته البلاد عام 1997.
واوضح بابان ان الاحصاء سيساعد الاجهزة الحكومية على اجراء عمليات الانتخابات والتخطيط والتنمية لمختلف قطاعات الدولة بدلا من البطاقة التموينية المعتمدة في احصاء السكان حالياً.
أبرز ما تناوله وزير التخطيط بشأن الإحصاء السكاني الجديد في متابعة من بغداد مع ليث أحمد:

(تقرير ليث أحمد)

*** *** ***

على صلة

XS
SM
MD
LG