روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 3 شباط


حسن راشد – بغداد

واصلت الصحف البغدادية الصادرة الثلاثاء اهتمامها بأخبار ومتابعات انتخابات مجالس المحافظات التي جرت السبت الماضي.

فقد كتبت صحيفة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي تحت عنوان (النتائج الأولية تشير إلى تقدم قائمة ائتلاف دولة القانون وأربع قوائم في تسع محافظات)، تقول إن النتائج الأولية غير الرسمية لتسع محافظات من أصل أربع عشرة أفرزت تقدم قائمة ائتلاف دولة القانون في خمس، واستحواذ قوائم التوافق والحدباء والصحوات والحبوبي على معظم أصوات أربع محافظات أخرى.

وتنقل الصحيفة عن مصادر لم تسمها تأكيد حصول قائمة ائتلاف دولة القانون في البصرة على نصف عدد أصوات الناخبين فيما جاءت بعدها كل من قوائم شهيد المحراب والحزب الإسلامي والقائمة العراقية. وتصدرت القائمة ذاتها نتائج العاصمة بغداد، في حين تفاوتت نسب بقية القوائم، في وقت تقدمت قائمة الحدباء في ثاني أكبر محافظات العراق كثافة سكانية هي محافظة نينوى، وجاءت بعدها قوائم الحزب الإسلامي والعراقية وتآخي نينوى والمشروع الوطني والوحدة الوطنية.

وفي الاتجاه ذاته تقول صحيفة الصباح الجديد المستقلة إن الانتخابات التي جرت في محافظة نينوى المضطربة ستعيد على الأرجح السُنة العرب الذين قاطعوا الانتخابات السابقة إلى السلطة وقد تـُدئ من المشاعر التي أذكت استمرار العنف هناك.

وعن مرحلة ما بعد الانتخابات تقول صحيفة المدى المستقلة إن الأيام القليلة المقبلة ستكشف عن تحالفات وائتلافات سياسية تهدف إلى سحب البساط من تحت أقدام القوائم الانتخابية الأخرى التي حازت على نسب مرتفعة من الأصوات أو إحداث توازن قوى داخل أروقة الحكومة. من جهته أكد الناطق باسم الحكومة علي الدباغ أن الانتخابات المحلية ستشكل بداية لولادة قوى سياسية عراقية جديدة لا تتبنى الخطاب الديني وسيكون لها تأثير كبير على المشهد السياسي العراقي للمرحلة القادمة.

ومن الموضوعات العامة التي استأثرت باهتمام صحف الثلاثاء موضوعة اختيار رئيس جديد لمجلس النواب العراقي، حيث تؤكد صحيفة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني أن جلسة الأربعاء لمجلس النواب ستشهد التصويت على الرئيس الجديد للبرلمان طبقا لما يقوله للصحيفة النائب أياد السامرائي الذي يرجح احتمال استمرار التصويت عدة جلسات، مشددا على حاجة البرلمان للإصلاح وسد النقص الذي حصل في الفترة الماضية وما ترتب عليه من تأخير في تشريع العديد من القوانين المهمة، على حد قوله.

** *** **

ومن الأخبارالثقافية تنشر الطبعة البغدادية لصحيفة الزمان الدولية خبرا رحيل عالم النفس العراقي د. عبد علي الجسماني في اليمن عن 85 عاما، ألف خلالها عشرات الكتب والبحوث التي تدرس الأن في العديد من الجامعات العراقية والعربية.

وفي موضوع قريب أعلنت أمانة بغداد عن إكمال الاستعدادات لإقامة نصب تذكاري للعلامة الراحل حسين علي محفوظ في إحدى ساحات الكرخ.

** *** **

وإلى مقالات الرأي حيث يكتب عبد الزهرة المنشداوي في المدى تحت عنوان (وثائق ثبوتية) يقول: "صار المواطن ينفق من دخله جزءاً لا يستهان به في سبيل تمشية مصالحه في دوائر الدولة المختلفة. ومرد ذلك أنه يطالب بتصوير الوثائق الثبوتية، التي يطلق عليها البعض تندرا "الصداميات الأربع" ويعني بها شهادة الجنسية وهوية الأحوال المدنية وبطاقة السكن والبطاقة التموينية، إذ لا عراقية لعراقي من دونها. ونتيجة لذلك لا يمكن للمواطن أن يخطو خطوة واحدة دون تأبطها، ويمكن تشبيهها أيضا بالأرجل الأربع التي تسير عليها معاملة المواطن ما بين أروقة الدوائر المختلفة. هذه الوثائق صارت مطلوبة جميعها أو بعضها من الوزارة وحتى بائع النفط وقنينة الغاز"، كما يقول عبد الزهرة المنشداوي.

على صلة

XS
SM
MD
LG