روابط للدخول

مجال لرسائلكم واستفساراتكم


فريال حسين وديار بامرني

أهلا أهلا أهلا، موعد آخر حافل بالمحبة والأماني الحلوة لمستمعي إذاعة العراق الحر، وبطاقة دعوة من أسرتنا للمشاركة في حلقة جديدة من النوافذ المفتوحة. أهلا بكم وبالحمام الزاجل وكونوا معنا دوما.

يا حمام

فريال: عودة من جديد إلى رسائل المستمعين المكتوبة والصوتية والتي تحمل الكثير من التحيات والسلامات والإعجاب، كما يحمل البعض الآخر مشاكل تتعلق بالدوائر الحكومية والخدمات أو قضية المهجرين أو البطالة وغيرها. في حلقة هذا اليوم من برنامج نوافذ مفتوحة نتوقف أولا مع قضية المستمعة بيان من بابل، وتطرقنا في الحلقة الماضية إلى رسالتها وتشكو فيها من عدم استجابة مديرية الجنسية في المحافظة لطلبها تصحيح تاريخ ولادتها من عام 1964 إلى 1975. وتقول إن هذه هي سنة تولدها الحقيقة، ولكن يبدو أن أهلها منحوها مواليد واسم أختها المتوفاة. لنستمع إلى الاتصال الذي أجريناه معها للتحدث عن هذه المشكلة. كما حاولنا الاتصال بمدير الجنسية في بابل العميد صالح وأغلق الخط دون أن يستمع حتى إلى المشكلة.

لقاء بيان ولقاء مع صالح

ديار: وصلتنا رسالة من المستمع مؤاب حسن من الكوت حول عدم وصول البث إلى محافظة واسط.

لقاء مع مؤاب

فريال: المستمعة التي أطلقت على نفسها لقب نزهة وأخذتنا في الحلقة الماضية في نزهة ولكن في عقول الأدباء والفلاسفة، عن الوطن والحب والرجل والمرأة وغيرها من المعاني.

واليوم نواصل نزهتنا مع مستمعة أخرى هي حنان سعدي من بغداد وفيها مقارنات بين الكلمات المذكورة والمؤنثة. وتقول:

لاحظوا أن الجنة مؤنث والجحيم مذكر
وأن الابتسامة والسعادة مؤنثة والحزن مذكر
الصحة مؤنث والمرض مذكر
والحياة مؤنث والموت مذكر
والمودة والرحمة مؤنث والحقد والحسد والغضب مذكر
وأن الإجازة والراحة والمتعة مؤنث، وأن الدوام والعمل مذكر
فأعلم أن الإناث سر جمال هذا الكون، وأن النكد مذكر


طبعا نرجو من الرجال أن يجيبوا على المستمعة حنان بمقارنات أخرى ولا يزعلوا علينا.

ديار: المستمع الدائم لإذاعة العراق الحر المحامي مسلم عوينة له مساهمات أدبية مستمرة وتعليقاته المستمرة على برامجنا تحمل المنفعة كذلك كما من الإعجاب. كما كتب لنا البيت الشعري الذي يحيي الكتاب، فيقول:

أعز مكان في الدنيا سرج سابح
وخير جليس في الزمان كتاب
تعلمون أن الشطر الأول من البيت مضى زمانه، أما الشطر الثاني فهو باق على حيويته وعمقه، وما أروع قول القائل: ما تطعمت لذة العيش حتى
صرت في وحدتي لكتبي جليسا


شكرا لك يا سيد مسلم ونتمنى لك الشفاء العاجل.

فريال: نتوقف الآن مع طلبات المستمعين في إجراء مقابلات مع الفنانين العراقيين المقيمين خارج العراق. ووصلنا طلب من المستمعة نسرين من الموصل وسهاد من بابل وأياد من عمان، يودون إجراء لقاء مع الفنان والمطرب العراقي فؤاد سالم المقيم في سوريا لمعرفة جديده من الأغاني والألحان. ومراسلتنا في عمان فائقة رسول سرحان تلبي طلب جميع محبي الفنان فؤاد سالم عبر لقاء أجرته معه وتحدث عن ألبومه المعنون (إلك يا قلب حطيت نيران ورحت).

لقاء مع فؤاد سالم

فريال: حتي نلتقي من جديد نقدم أحلى الأماني لمستمعينا في كل مكان وانتظرونا في الحلقة المقبلة من برنامج النوافذ المفتوحة.

على صلة

XS
SM
MD
LG