روابط للدخول

مطالبات بإجراء حملة تنظيف شاملة لرفع ملصقات الدعايات الانتخابية


عماد جاسم – بغداد

تتوجه أنظار العراقيين بعد الانتهاء من انتخابات مجالس المحافظات نحو الجهات المعنية في أمانة بغداد أو إلى القوائم المرشحة للتعاون من أجل إزالة كافة آثار الحملات الإعلانية لانتخابات مجالس المحافظات التي انتهت مؤخرا، حيث يرى الكثير من العراقيين ضرورة الإسراع بإجراء حملة تنظيف شاملة ورئيسية لرفع الملصقات والصور الخاصة بالمرشحين، كذلك رفع الجداريات عن تقاطعات وساحات وشوارع العاصمة.

وتحدث السيدان أحمد جليل وفؤاد جمعة عن ضرورة تعاون الأهالي مع القوائم المرشحة التي خاضت الانتخابات في اتخاذ تدابير سريعة ومنظمة لإزالة هذه الصور والملصقات الإعلانية بشكل يعيد الجانب المشرق للمدينة لأن الكثير من المرشحين وضعوا الصور والملصقات على جدران المحال التجارية والبيوت وكذلك المدارس وفوق البنايات الحكومية والأهلية بعشوائية وبدون محددات، لذا فمن واجب تلك الكيانات والأحزاب أن تلتزم
بإزالتها بالتعاون مع المجالس البلدية والأهالي أيضا.

فيما يرى السيد طارق مهدي وهو صاحب محل تجاري في منطقة بغداد الجديدة أن من واجب أمانة بغداد والدوائر التابعة لها تنظيم حملة بإزلة الملصقات عن طريق تشليل فرق عمل في كافة مناطق العاصمة مع توفير الوسائل والمعدات المتاحة، "وحبذا أن تتعاون العوائل في إنجاح هذه الحملة لإعادة الإشراقة لوجه بغداد"، علی حد قول طارق مهدي. كما ومن الضروري إزالة الجداريات المنتشرة بكثرة في المتنزهات والتقاطعات وعلى جدران المباني الكبيرة وسط العاصمة.

أما الشاب محمد خليل فيقول إن جمالية بغداد هي مسؤولية الجميع وعلى كل الأطراف تحمل هذه المسؤولية، لكن الأهم أن تبدأ الأحزاب والكيانات التي خاضت الانتخابات بحملة إزالة ملصقاتها بمعرفتها. و"من الضروري أن تشرف الدولة على آليات عمل إزالة الإعلانات الانتخابية وفرض غرامات مالية على الكيانات والمرشحين الذين لا يلتزمون وفق سقف زمني بإزلة الإعلانات الخاصة بهم لأن ذلك يشوه شكل بغداد"، كما قال محمد خليل.

على صلة

XS
SM
MD
LG