روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 2 شباط


محمد قادر

الحديث عن انتخابات مجالس المحافظات التي جرت يوم السبت الماضي وأبعادها وردود الفعل حولها كان واضحاً في عناوين صحف يوم الاثنين الصادرة في بغداد. فبعد إشارة هذه الصحف إلى أن نسبة المشاركة وصلت إلى 51%، لفتت جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكردستاني كغيرها من الصحف إلى الإشادة الدولية بالانتخابات.

أما الزمان وفي طبعتها البغدادية فسلطت الضوء على وجود مرشح مستقل ينافس قائمة رئيس الوزراء في انتخابات مجلس محافظة كربلاء.

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي ومن جهتها نقلت ما أكده برلمانيون من أن نتائج انتخابات مجالس المحافظات ستغير الخارطة السياسية، و"ستؤسس مجالس محلية أكثر فائدة للمواطن" بحسب تعبيرهم، مشددين في تصريحات للصحيفة على ضرورة إيفاء الفائزين بوعودهم الانتخابية، والعمل على توفير الخدمات للمواطنين.

وفي مقالة له في الصباح أيضاً اعتبر سامر المشعل هذه الانتخابات باعثا على السرور والتفاؤل بمستقبل العراق، فالناخب العراقي لأول مرة يذهب إلى صناديق الاقتراع وهو بكامل وعيه، أي من دون تأثير آسر ومسبق للطائفة أو المذهب. واستطاع أن يقلب المعادلة السابقة في اختيار من يراه مناسبا لتمثيله، والأكفأ في تقديم مستوى أفضل من الخدمات.
وأشار الكاتب أيضاً إلى أن الانتخابات جرت دون أن تحدث خروقات أمنية تستحق الذكر، معتبراً ذلك نجاحاً آخر يسجل للقوات الأمنية، التي أثبتت كفاءتها الميدانية لحفظ الأمن من دون الاستعانة أو تدخل القوات الأميركية، وعلى حد ما ورد في جريدة الصباح.

للننتقل منها إلى صحيفة المدى المستقلة ونقرأ أن الكتل النيابية تستأنف الاثنين مفاوضاتها بشأن طرح اسم رئيس مجلس النواب، في وقت دعا أحد نواب جبهة التوافق الحزب الإسلامي إلى تغيير مرشحه.

وبالابتعاد عن السياسة نتحول إلى الشأن الرياضي، إذ جاء في المدى أيضاً تأكيد أمين السر العام في الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم أحمد عباس من أن هناك إجماعاً داخل الاتحاد على إقالة المدرب البرازيلي جورفان فييرا من منصبه إثر النتائج المتواضعة للمنتخب العراقي في خليجي 19 وخروجه من منافسات الدور الأول للبطولة في سلطنة عُمان، وطبعاً بحسب ما ورد في صحيفة المدى.

على صلة

XS
SM
MD
LG