روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 1 شباط


أحمد رجب – القاهرة

نلاحظ في صحف القاهرة اهتماما واسعا بالانتخابات العراقية المحلية، ليس هذا فحسب وإنما أيضا على صعيد وسائل الإعلام المصرية المختلفة. تابع التلفزيون المصري عبر رسائل متتابعة تطورات العملية الانتخابية العراقية في محافظات مختلفة، والتي سادتها أجواء هادئة نسبيا لم تتم خلالها سوى أحداث عنف محدودة. واعتبرت وسائل الإعلام المصرية الانتخابات العراقية تحولا كبيرا في العراق بعد الانتخابات الماضية التي شهدت عزوفا من بعض الكيانات والأطراف السياسية عن المشاركة. والحال هذه المرة مختلف فقد شاركت كل كيانات وأطياف المجتمع العراقي، وهو ما دعا صحيفة الأهرام كبرى الصحف المصرية إلى اعتبارها خطوة للأمام. هذا الوصف للانتخابات ذكرته الصحيفة في افتتاحيتها التي دوما ما تعبر عن الموقف السياسي المصري. ونطالع ما تقوله الأهرام في افتتاحيتها إن انتخابات مجالس المحافظات في العراق تكتسب أهمية خاصة في ظل سعي القوى العراقية المختلفة لدعم العملية السياسية في البلاد وإعادة بناء النظام العراقي بالتوازي مع انسحاب القوات الأجنبية واستعادة الأمن والاستقرار. وترى الصحيفة المصرية أيضا أن هذه الانتخابات وما ستفرزه من قوى سياسية وأوضاع جديدة تعَدّ خطوة مهمة على طريق تحقيق الاستقرار في العراق والخروج من دوامة العنف، والعمل على تكريس وإنجاح العملية السياسية وإشراك كل القوى بها، في إطار عملية إعادة بناء النظام العراقي الجديد‏ وبناء مؤسسات الدولة وترسيخ سلطتها على الأراضي العراقية، بعيدا عن التدخلات الأجنبية وإتاحة الفرصة أمام الشعب العراقي ليختار النظام السياسي الذي يرغب به ومن يمثلونه في مختلف المجالس البرلمانية والمحلية المنتخبة‏.‏

ووجهة النظر التي تطرحها الصحيفة المصرية الأولى تشتبك معها رؤى صحف مستقلة، ومعارضة تقترب من نفس الرؤية. وترى المصري اليوم المستقلة مثلا أن الانتخابات العراقية أفرزت رغبة حقيقية من العراقيين لبناء بلدهم. أما الجمهورية فقالت إنه على العكس من الانتخابات التي جرت عام 2005، دعا قادة العرب السنة مثل الحزب الإسلامي إلى المشاركة بقوة في الاقتراع، وهو ما يعكس بالتالي رؤية للصحف المصرية تعتبر أن العراق يسير إلى الأمام كما قالت الأهرام، وكما أجمعت صحف القاهرة على وصفها بأنها الانتخابات الأولى من نوعها في تاريخ العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG