روابط للدخول

مراقبون في أربيل: العملية الانتخابية تجري بشكل جيد


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال مراقبون دوليون ومحليون إن انتخابات مجالس المحافظات العراقية والخاصة بالنازحين المتواجدين في مدينة أربيل تجري بشكل سلس ودون حدوث أية مشاكل.

ويحق لـ13 ألف نازح متواجد في إقليم كردستان العراق المتوافدين من مناطق وسط وجنوب العراق، يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات. وخصصت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 22 مركزا انتخابيا لهم.

وقال المحامي منهل السيدي من الشبكة العربية للانتخابات في الوطن العربي ومراقب دولي في الانتخابات المتواجد في مركز انتخابي ببلدة عينكاوا ذات الأغلبية المسيحية لإذاعة العراق الحر:
"وجدنا هناك تنظيما عاليا والانتخابات تجري بشكل سلس. ويتم شرح أسس الانتخابات من قبل مدير القاعة ودون التدخل في عملية التصويت. الملاحظة التي يمكن التعليق عليها هي عدم وجود كشف لبعض الأسماء للراغبين في الإدلاء بأصواتهم والعديد من الأشخاص يأتون للمركز ولا يجدون أسماءَهم، فيضطرون إلى التوجه للمراكز الأخرى لإيجاد أسمائهم. وهذا يشكل عائقا لهم أو لا يسمح لهم بالانتخاب. وأعقتد أنه يجب السماح لهم بالتصويت لأنهم نازحون ويحملون المستمسكات الرسمية."

وأكد أن العملية تجري وفق المعاير الدولية وأضاف:
"في هذا المركز الانتخابي كانت العملية تجري بشكل جيد ووفق المعاير الدولية."

من جانبه قال آراز إبراهيم فتاح مدير إعلام شبكة شمس عن سير العملية الانتخابية في أربيل:
"العملية الانتخابية تجري بشكل جيد في جيمع المراكز الانتخابية في مدينة أربيل. وهناك أعداد هائلة من النازحين من الذين لم يسجلوا أنفسهم. وفي مراكز الاحتياط فيها أعداد هائلة لا يوجد فيها السجلات أو الثبوتات القانونية، ومن الذين كانوا من المرحلين وعادوا إلى مناطق سكناهم مثلا سنجار ومخمور. ولا أتصور أن تحدث خروقات قانونية في إقليم
كردستان لوجود عدد قليل من الناخبين وجميعهم من النازحين، ولهذا لا توجد
خروقات قانونية."
XS
SM
MD
LG