روابط للدخول

تسوية صناديق التصويت الخاص في محافظة صلاح الدين


عبد الله أحمد – تکريت

جرت يوم السبت في داخل القصور الرئاسية وسط تكريت عملية ما يسمى بتسوية صناديق التصويت الخاص وبحضور مراقبين من منظمات المجتمع المدني وكيانات سياسية وفرع نقابة الصحفيين في المحافظة.

مدير مكتب المفوضية في صلاح الدين الدكتور حاتم هذال قال:
"العملية جرت بنجاح ولم تسجل لدينا أية خروقات انتخابية تذكر ولم تحصل أية عملية تزوير كما أشيع عبر بعض وسائل الإعلام. ونحن نقوم بعملية التسوية وبعدها عملية الفرز. وشكلنا فرقا وسوف نحتسب الأظرف. وكان لدينا 34 مركز تصويت خاص و110 محطة."

مراقبون عن منظمات المجتمع المدني في صلاح الدين الذين حضروا عملية تسوية صناديق التصويت الخاص، طالبوا بحضور مراقبين دوليين ليعطي ذلك قيمة ودافعا معنويا للمراقبين المحليين. حكيم العزاوي المراقب عن شبكة شمس لمنظمات المجتمع المدني قال إن هناك خروقات انتخابية حدثت وسيتم الإعلان عنها لاحقا عبر وسائل الإعلام فيما يخص علمية التصويت الخاص وأضاف:
"لدينا 500 مراقب من شبكة شمس و1500 مراقب من منظمات المجتمع المدني. ولاحظنا خروقات ونريد أن يكون هناك مراقبون دوليون في المراكز لضمان نزاهة الانتخابات في وضعها الحالي."

نقيب الصحفيين في صلاح الدين حسن المعجون أشار إلى إن للنقابة دورا رقابيا مهما في رصد كل الخروقات الانتخابية التي تحصل قبل وبعد الانتخابات من خلال تقرير سوف يرفع لاحقا إلى المنظمات الدولية وقال:
"الصحفي يعتبر راصدا للعملية الانتخابية ويرفع تقارير حول أي خروقات انتخابية قد تقع قبل وبعد الانتخابات وهي مهمة الصحفي."

مراقبون عن الكيانات السياسية سجلوا أيضا بعض ملاحظاتهم حول عملية التصويت الخاص. وأكد عاصم البياض المراقب عن كتلة تجمع المستقلين أن من أهم الخروقات المسجلة هو دخول المرشح إلى قاعة التصويت الخاص والترويج لنفسه بين الناخبين، مطالبا بعدم تكرر هذه الحالة خلال عملية التصويت العام وقال:
"وجدنا بعض الخروقات ومنها أن المرشح يدخل إلى مراكز الاقتراع. وأبلغنا المفوضية بهذا الأمر لاتخاذ ما يلزم بحق المخالفين."

على صلة

XS
SM
MD
LG