روابط للدخول

وزير الزراعة في إقليم كردستان يستعرض توصيات للنهوض بالقطاع الزراعي


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال وزير الزراعة في حكومة إقليم كردستان العراق إن وزارته خرجت بالعديد
من التوصيات في مؤتمرها الذي عقد في أربيل خلال الأيام المنصرمة لتطوير
القطاع الزراعي في الإقليم.

وأشار عبد العزيز طيب أن الوزارة خلال مؤتمرها درست جميع الجوانب المتعلقة بالقطاع الزراعي، مشيرا إلى وضع خطة خمسية لتنفيذها خلال الأعوام القادمة
وبحاجة إلى مليارات الدولارات.

وأضاف الوزير في المؤتمر الصحفي:
"نحتاج إلى عشرة مليارات دولار لتنفيذ هذه المشاريع خلال خمسة أعوام."

وأشار عبد العزيز طيب وزير الزراعة في حكومة إقليم كردستان أن المؤتمر ناقش مجموعة محاور في القطاع الزراعي ومنها:
"... محور الأراضي والغابات والمراعي الطبيعية والخدمات ومحور البحوث والتوجيه ومحور البيطرة والثروة الحيوانية."

وأوضح وزير الزراعة أن وزراته قررت الاهتمام بالعديد من الجوانب من بينها مصادر المياه والتسويق وإجراء البحوث والدراسات الاستراتيجية في مجال الزراعة وقال:
"الاهتمام أكثر بمصادر المياه وتنظيم المياه والتعاون في هذا المجال مع وزارة مصادر المياه. ويجب تنظيم السوق أيضا. ويجب أن تتعاون وزارة التجارة مع وزارة الزراعة لحماية الإنتاج المحلي."

كما أشار وزير الزراعة أن توصيات المؤتمر أكدت أيضا على الاهتمام بتربية النحل في إقليم كردستان:
"من أجل تربية النحل، يجب الاهتمام بالغابات الطبيعية وإعطاء التعليمات لمربي النحل من خلال تعاون مديرية الخدمات مع حراس الغابات وجمعية مربي النحل لمعالجة مشالكهم."

وأكد وزير الزراعة إلى أن إحدی المشاكل التي يعانون منها حاليا هي مسألة تسويق الإنتاج الزراعي المحلي وخاصة في مواسم الإنتاج:
"من المشاكل التي نعاني منها هي مشكلة وجود الفائض من الإنتاج في بعض المواسم،
وهي زائدة عن الحاجة. ونحن بحاجة إلى التسويق. ولا يوجد أي تسويق. وإذا لم تكن هناك مصانع لاستلام الإنتاج من الفلاحين، لن يشجعوا في الاهتمام بالزراعة."

والاهتمام بالغابات الطبيعية والاصطناعية أخذ حيزا كبيرا من توصيات المؤتمر. وبهذا الخصوص قال وزير الزراعة في الإقليم عبد العزيز طيب:
"نقطة أخرى في التوصيات تشير إلى الاهتمام بالمختبرات والمزارع في المناطق
الحدودية. ولدينا في القرى العديد من الموظفين. ونحن نقول دائما إن لدينا فائضا وهناك رأي في الاستفادة من هؤلاء لحراس الغابات سواء الطبيعية أو الصناعية مع توفير الأجهزة لهم لمراقبة الغابات وحمايتها. ولدينا هذا التوجه لتنفيذ هذه الخطة كخطوة تجريبية في جميع القرى."

وأكد وزير الزراعة على ضرورة الاهتمام بعلاقات وزارته مع وزارة الزراعة
في الحكومة الاتحادية في بغداد، مؤكدا علی ضرورة تشكيل غرفة عمليات بين
الوزارتين:
"مبدئيا نحن متفقون على تشكيل غرفة عمليات مع وزارة الزراعة الفيدرالية، إحداها في وزارة الزراعة في الإقليم والأخرى في وزارة الزراعة الفيدرالية، وإيجاد قنوات اتصال دائمة ليكون هناك تنسيق تام ودائم. ومن المقرر عقد اجتماع آخر بيننا وبين وزارة الزراعة العراقية خلال الفترة القادمة. ومن المحتمل أن نزور بغداد لمناقشة العديد من المسائل الأخرى والوصول إلى اتفاق إيجابي معهم."

وكانت وزارة الزراعة في حكومة إقليم كردستان عقدت يوم الأربعاء المنصرم مؤتمرا بمناسبة إعلان حكومة الإقليم بجعل عام 2009 عامَ الزراعة، والإعلان عن الخطة الاستراتيجية الخمسية في مجال القطاع الزراعي في كردستان. وعُقد المؤتمر تحت شعار "نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي للمنتوجات الزراعية."

على صلة

XS
SM
MD
LG