روابط للدخول

تمثال المتنبي لمحمد غني حكمت يعود إلى مكانه الأصلي بعد إتمام عمليات الترميم والصيانة


حسن راشد – بغداد

وأخيرا، أكمل تمثال شاعر العربية الكبير أبي الطيب المتنبي رحلته بين شوارع بغداد وساحاتها ليعود إلى مكانه الأول في مدخل المكتبة الوطنية في الباب المعظم. وكان التمثال الذي أبدعه الفنان الرائد محمد غني حكمت قد نصب في ساحة بلاط الملكي ثم في مدخل بيت الحكمة بعد أن رفعه النظام السابق من مكانه، ليوضع بدلا عنه تمثال لصدام حسين كما يشير مدير عام دار الكتب والوثائق أسعد إسكندر.

ويقول إسكندر في تصريح لإذاعة العراق الحر إن عمليات ترميم التمثال ستكتمل خلال أيام ليعاد نصبه في مكانه.

وكانت جمعية التشكيليين العراقيين قد أكدت في أكثر من مناسبة على ضرورة التشاور معها قبل عمليات ترميم ونقل النصب الفنية، إلا أن الدعوة بقيت بلا استجابة كما يوضح نائب رئيس الجمعية قاسم سبتي الذي يطالب بأخذ رأي الفنان صاحب العمل قبل التصرف في العمل الفني.

من جانب آخر يقول الناقد التشكيلي والأستاذ في كلية الفنون د. جواد الزيدي إن هناك عشوائية في التعامل مع الأعمال الفنية في بغداد.

الجدير بالذكر أن أمانة بغداد كانت قد أقامت تمثالا آخر للمتنبي عند مدخل الشارع الذي تحمل اسمه في العاصمة العراقية. ويرى الزيدي أنه لا يمكن مقارنة هذا العمل بعمل محمد غني حكمت.

على صلة

XS
SM
MD
LG