روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 29 تشرين الثاني


محمد قادر

حتى وبعد اجراء عملية التصويت المخصصة لقوات الامن العراقية وبعض السجناء والمرضى يوم الاربعاء، فلا يزال التوجس والقلق من نتائج الانتخابات وامكانية التلاعب بها السمة الواضحة في تصريحات السياسيين والمسؤولين. ففي تصريح لصحيفة المشرق حذرَ رئيس عشائر الدليم في العراق علي الحاتم من ردود فعل قوية وانعكاسات لا تحمد عقباها على الشارع العراقي في حال تم التلاعب بنتائج انتخابات مجالس المحافظات. مؤكداً ان العشائر تنظر بحذر للمرحلة المقبلة التي بات من الصعب المضي بها من دون الحد من هيمنة الاحزاب الاسلامية.

اما الكاتب ساطع راجي وفي مقالة له في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني فيقول:
تفرغ عدد من المسؤولين الحكوميين بشكل لافت للحملة الانتخابية التي تخوضها أحزابهم وتم تجاهل الملفات المعلقة التي تخص المصلحة الوطنية العليا. وتحرك كبار المسؤوليين في رحلات مكوكية بين المحافظات حيث حضروا مهرجانات إنتخابية لقوائمهم.
ليشير ساطع راجي ايضاً الى ان المشاركة المفرطة من قبل كبار المسؤولين في الدولة بالحملات الانتخابية تعني مسؤوليتهم عن كل ما يقوم به أعضاء مجالس المحافظات الذين ينتمون إلى أحزاب المسؤولين. ومن تجربة الاعوام الماضية يمكن الاستنتاج إن هؤلاء المسؤولين غير معنيين أبدا بإنتقاد ومراجعة أداء شركائهم الحزبيين في مجالس المحافظات ومهما كان مستوى أدائهم...على حد تعبير الكاتب

ومنها الى جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي لنطالع من اخبارها المتفرقة:
- في محافظة الديوانية وُضع حجر الاساس لما وصف بـ"اكبر مركز تجاري استثماري في العراق" بكلفة 21 مليون دولار ينفذ عبر الاتفاقية المبرمة بين الحكومة المحلية في الديوانية ومجموعة شركات الطاهر العمانية.
- وزارة الكهرباء تقول إنها حققت اعلى رقم لانتاج الطاقة الكهربائية في البلاد منذ تاسيسها، فيما دعت الشركات الايطالية للاسهام في تاهيل عدد من الوحدات الانتاجية في محطتي الدورة وبيجي.
- اما وزارة التربية فتطالب بتوفير أربعة مليارات دولار لتنفيذ حملة بناء المدارس
وحسبما ورد في جريدة الصباح.

على صلة

XS
SM
MD
LG