روابط للدخول

رؤساء جامعات عراقية يزرون الولايات المتحدة قريبا لبناء أواصر تعليمية


ليث أحمد - بغداد

في إطار الاتفاقية الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية وضمن عمل اللجنة الثقافية المشتركة بين البلدين الخاصة بالتعليم العالي والتراث والثقافة والتعاون العلمي, أعلنت السفارة الأمريكية لدى بغداد عن رعايتها لزيارة سبعة من رؤساء الجامعات العراقية إلى الولايات المتحدة للفترة من 3- 13 شباط للمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي الحادي والتسعين للمجلس التعليمي الأمريكي وزيارة عدد من الجامعات الأمريكية بهدف إنشاء الأواصر بين الجامعات الأمريكية والعراقية.. هذا ما أعلن خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد ذياب العجيلي مع مستشار قسم الشؤون العامة في السفارة الأميركية السفير آدم أيرلي.. ليث أحمد مراسل إذاعة العراق الحر حضر المؤتمر الصحفي ووافانا بالمزيد من التفاصيل..

تمخضت عن الأتفاقية الأطارية الأستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق عدد من اللجان التي أخذت على عاتقها تفعيل بنود هذا الأتفاق من بينها لجنة الثقافة التي تعنى بشؤون الثقافة والتعليم والتراث والآثار وكخطوة أولى في باب هذا التعاون تقوم السفارة الأميركية في العراق ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية برعاية 7 من رؤوساء الجامعات العراقية مطلع شباط القادم للمشاركة في مؤتمر الوطني للمجلس التعليمي الأمريكي والألتقاء بمسؤولين رفيعي المستوى علاوةً على زيارةٍ لعددٍ من الجامعات الأميركية، وقد أعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد ذياب العجيلي خلال مؤتمرٍ صحفي مشترك عقده الخميس مع مستشار قسم الشؤون العامة في السفارة الأميركية السفير آدم أيرلي أعتبر العجيلي أن هذه الزيارة ستفتح آفاق التعاون في هذا المجال من خلال تدريب الكوادر وتبادل الزيارات للخريجين من الطلاب وتوسيع البحوث.

يذكر أن من ضمن برامج الحكومة العراقية في هذا الأطار أرسال الآلاف من الطلبة العراقيين في زمالات دراسية إلى الولايات المتحدة الأميركية وفي معرض رده على سؤالٍ لأذاعة العراق الحر حول الأسس والمعايير التي ستتبع في أختيار الطلبة لأرسالهم في الزمالات وفيما إذا سيدخل عامل المحاصصة في آلية الأختيار أكد وزير التعليم العالي أن الأختيار سيعتمد على الكفاءة والتخصص وكفاءة اللغة الأنكليزية.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي أوضح أن من بين الأهداف من وراء زيارة سبعة من رؤوساء الجامعات العراقية إلى الولايات المتحدة الأميركية هي وضع الأسس للتعاون في تبادل الأساتذة بين البلدين.


يذكر أن الحكومة العراقية وضعت برنامجاً لأرسال عشرة آلاف طالب عراقي في زمالات دراسية لجامعات دولية نسبة كبيرة منهم سيتم أرسالهم إلى الولايات المتحدة وفي ظل الواقع العلمي المتأخر في العراق لاسيما في جانب اللغة فأن الحاجة باتت لوضع برنامج يهدف لتعليم اللغة الأنكليزية كي يستطيع هؤلاء التواصل في تلك الجامعات وقد أكد الدكتور عبد ذياب العجيلي أن من بين الأهداف التي وضعها هي فتح مراكز لتعليم اللغة الأنكليزية في الجامعات العراقية في غضون عام.

من جهته اعتبر السفير آدم أيرلي أن هذه الزيارة مهمة وتأريخية وأنها ستؤدي إلى شراكةٍ مستديمة بين الجامعات العراقية والأميركية وأنها حصيلة السلام الذي كان الجميع ينتظره والذي أصبح ممكن التحقيق من خلال اتفاقية الأطار الأستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة، أيرلي أكد أن هذه هي الخطوة الأولى لقطف ثمار هذه الأتفاقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG