روابط للدخول

حزب الاتحاد الديموقراطي الكلداني يعلن انسحابه من قائمة نينوى المتآخية


مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل

عودة إلى انتخابات مجالس المحافظات العراقية, فمع اقتراب موعد إجراءها السبت المقبل وتصاعد حدة التنافس بين الأحزاب والكيانات السياسية, أعلن حزب الاتحاد الديموقراطي الكلداني انسحابه من قائمة نينوى المتآخية إحدى القوائم الانتخابية التي تضم مختلف المكونات العرقية والدينية والقومية في محافظة نينوى. طلال منصور طوبيا مسؤول اللجنة المحلية للحزب الديموقراطي الكلداني في تلكيف أوضح لإذاعة العراق الحر أسباب انسحاب الحزب من قائمة نينوى المتآخية..

قائمة نينوى المتاخية احدى القوائم الانتخابية التي تشكلت حديثا في محافظة نينوى وتستعد لخوض انتخابات مجلسها القادم بعد ان ضمت وحسب القائمين عليها نخبة من جميع مكونات نينوى المتعددة . . حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني المنضوي تحت هذه القائمة وجد وحسب مسوؤل لجنة محلية تلكيف للحزب ( طلال منصور طوبيا ) في انسحابه منها وتشكيل قائمة انتخابية بذاته فرصة لنيل المسيحيين بطوائفهم لحقوقهم ، خاصة بعد تطبيق نظام الكوتا الذي سيضمن مقاعد للاقليات في البرلمانات المحلية:
- انفصلنا عن قائمة نينوى المتاخية وشكلنا قائمة خاصة بحزب الاتحاد الاديمقراطي الكلداني بعد ان ضمن نظام الكوتا للاقليات مقاعد تمثلهم في مجالس المحافظات، كما سنضمن ايضا تمثيل جميع المسيحيين بمختلف طوائفهم.
بدوره اشار عضو قائمة نينوى المتاخية ( محمد بشير ) الى ان الدستور ضمن حقوق جميع العراقيين ومنهم المسيحيين، مؤكدا تفائله بما ستحمله الانتخابات القادمة:
- ستحصل الاقليات ومنها المسيحيين على حقوقها المشروعة حسب القوانين وعن طريق نظام الكوتا، ونحن متفائلين بالانتخابات القادمه وما ستحمله

على صلة

XS
SM
MD
LG