روابط للدخول

اختيار الثامن والعشرين من كانون الثاني ليكون يوما وطنيا للتحصين ضد الامراض المهددة لحياة الاطفال


سعد كامل - بغداد

أقامت دائرة صحة بغداد الكرخ صباح الاربعاء احتفالا اعلن فيه اختيار الثامن والعشرين من كانون الثاني ليكون يوما وطنيا للتحصين ضد الامراض المهددة لحياة الاطفال وللتذكير بأهمية اللقاحات وتنفيذ الحملات الخاصة بها ..مختصون في دائرة صحة بغداد أوضحوا في اول احياء رسمي لتلك المناسبة ضرورة سن قوانين تلزم العائلة بأتمام جدول تلقيحات الاطفال الذي شهد خلال المرحلة الفائتة تلكؤا واضحا ،وتم خلال برنامج الاحتفال باليوم الوطني للتحصين القاء محاضرات عن اهمية اللقاحات فضلا عن تقديم مشهد تمثيلي للأطفال لتذكير الاباء والامهات بضرورة مراجعة مراكز التلقيح لحماية ابنائهم من الامراض القاتلة(سعد كامل والتفاصيل...)

خلال ملتقى ضم العديد من الاطباء والباحثين والشخصيات الاكاديمية المهتمة بالشأن الصحي والطبي اقامته دائرة صحة بغداد الكرخ صباح الاربعاء اعلن عن اختيار الثامن والعشرين من كانون الثاني من كل عام يوما وطنيا للتحصين ادخلته وزارة الصحة ضمن برنامج احتفالاتها السنوية بالمناسبات العلمية والصحية بعد مضي اكثر من عشرين عاما على اعتماد العراق لبرنامج تحصين متكامل ضد الامراض القاتلة والمهددة لحياة الاطفال ليكون كتقليد للتوعيةوالتثقيف والتذكير باهمية اللقاحات وفرصة لتبادل الاراء والمقترحات بين الجهات المعنية بوضع برامج التلقيح وتنفيذ الحملات كما اوضحت مديرة وحدة التحصين في دائرة صحة بغداد الكرخ الدكتورة ماجدة محمود في اول احياء رسمي لتلك المناسبة.

وياتي موعد الاحتفال باليوم الوطني للتحصين متزامنا مع تأريخ تسجيل اخر اصابة بمرض شلل الاطفال في العراق قبل تسع سنوات بحسب معاون مدير عام دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور محمد جبر الذي تأمل ان تنخفض نسب الاصابة بالامراض الاخرى بين الاطفال مع اتساع مساحة مسؤولية التذكير باهمية اللقاحات.

ومن جانبه مدير برنامج التلقيحات في وزارة الصحة الدكتور معتز محمد عباس وخلال حضوره الاحتفال باليوم الوطني للتحصين طالب بسن قوانين ووضع تشريعات تلزم العائلة باتمام جدول تلقيحات الاطفال الذي شهد خلال المرحلة الفائتة تلكؤ واضح في نسب الانجاز.

وتم خلال برنامج الاحتفال باليوم الوطني للتحصين القاء محاضرات علمية وتوعوية عن اهمية اللقاحات فضلا عن تقديم مشهد تمثيلي لاطفال روضة الكابتن الصغير الاهلية وهم يحاولون تذكير الاباء والامهات بضرورة مراجعة مراكز التلقيح لحماية ابنائهم من الامراض القاتلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG