روابط للدخول

رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني يؤكد على ضرورة الاهتمام بالنوعية بدلا من الكمية في الانتاج الزراعي


عبد الحميد زيباري – أربيل

بمناسبة اعلان حكومة اقليم كردستان عن الخطة الستراتيجية الخمسية في مجال القطاع الزراعي في الأقليم عقد مؤتمر تحت شعار (نحو تحقيق الأكتفاء الذاتي للمنتوجات الزراعية بمشاركة رئيس حكومة كردستان (نجيرفان بارزاني) الذي أكد فيه استعداد حكومته تشريع واصدار قوانين لتطوير القطاع الزراعي وتوفير الامكانيات والطاقات والخبرات للوصول الى حالة الاكتفاء الذاتي.
من جانبه أشار (علي البهادلي) وزير الزراعة العراقي الذي شارك في المؤتمر الى وجود مشاكل في التربة والمياه والأنسان ورأس المال..(عبد الحميد زيباري و التفاصيل...)

اكد نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان العراق على ضرورة الاهتمام بالنوعية بدلا من الكمية في الانتاج الزراعي، مؤكدا على استعداد حكومته في تشريع واصدار قوانين لتطوير القطاع الزراعي في اقليم كردستان العراق.
واشار الى ان تحاول دائما في الاهتمام بالقدرات الزراعية في الاقليم من خلال توفير الامكانيات والطاقات والخبرات والعمل على منافسة الانتاج الاجنبي في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية.
وقال البارزاني في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر حول تطوير القطاع الزراعي في اقليم كردستان : نحن في اقليم كردستان ننظر بثقة الى الاهتمام بهذا القطاع ولهذا نحن قررنا في مجلس الوزراء ان نجعل هذا العام عام احياء قطاع الزراعية وايجاد سيساة الاكتفاء الذاتي والعمل على تامين الامن الغذائي في فترة قصيرة.
واشار الى ضرورة اتخاذ مجموعة اجراءات لتطوير القطاع الزراعي من بينها، معالجة مشكلة الاراضي الزراعية واستخدام التكنولوجيا الحديثة وتشجيع المواطنين للعدوة الى قراهم وتنظيم وتطوير السوق وتطوير الانتاج في القطاع الزراعي.
واضاف رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان في كلمته : لدينا مصادر زراعية مهمة ويجب الاهتمام بها بالطرق العلمية والفعلية وهذه المصادر هي الاجواء المناسبة والاراضي الجيدة للزراعة.

الى ذلك قال علي البهادلي وزير الزراعة العراقي الذي شارك في المؤتمر الى وجود تحديات كبيرة تواجه القطاع الزراعي في العراق واضاف في كلمة له خلال المؤتمر : التحدي الكبير هو في التربة والمياه والانسان وراس المال ونحن نعلم ان ميانا الذي نحصل عليه من النرهين كانت كبيرة والان تدهورت بسبب ممارسات دول الجوار في اقامة السدود عليها واذا لم نضمن الماء لن نضمن الزراعة.
واشار وجود مشاكل في التربة وبالاخص في منطقتي الوسطى والجنوبية من العراق وقال : المنطقة الوسطى والجنوبية تعاني من مشكلة التخدق واصحبت التربة مليئة بالماء ولاتسمح بدخول اي نبات فيها لانها فقدت التهوية بسبب الاملاح والاشعاعات والتقدير سنويا نفقد 5% من اراضينا الزراعية.
واكد وزير الرزاعة العراقي ان الاساليب المتبعة في معالجة المشاكل الزراعية لم تكن ناجحة واضاف:
نحتاج الى استصلاح لهذه الاراضي واقيمت مشاريع للبزل ولكن لم تكن متكاملة ويحتاج الى سنين من الجهد.

كما لفت البهادلي الى المنتجات الزراعية التي تتوافد على العراق من دول الجوار، معتبرا ذلك غزو زراعي يتعرض له العراق واضاف:

نتعرض الان الى غزو كبير في اسواقنا والمواد الزراعية والحويانية تطرح باسوقانا بشكل رخيص وعندما ياتي المنتوج العراقي سيتوقف امام المنتوج الاجنبي.

وشدد وزير الزراعة العراقي على ضرورة اصدار تشريعات وقوانين للحد من توافد المنتجات الزراعية من دول الجوار العراقي لدعم الانتاج المحلي واضاف:
يجب الوقوف امام هذه السياسية بتشريع قوانين لفرض الضرائب وتطوير المحاصيل الزراعية حتى تكتسب القدرة التنافسية.

يذكر ان مؤتمر وزارة الزراعة في حكومة اقليم كوردستان جاء بمناسبة اعلان حكومة الاقليم الاعلان عن الخطة الستراتيجية الخمسية في مجال القطاع الزراعي في كوردستان. وعقد المؤتمر تحت شعار (نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي للمنتوجات الزراعي).

على صلة

XS
SM
MD
LG