روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاثنين 26 كانون الثاني


محمد قادر

اشارت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي الى ما كشف عنه مـصدر حكومي وصفته بالمطـلع من ان رئيس الوزراء نوري المالكي اوعز للقيادات العسكرية باتخاذ اجراءات تحسبا لخروج القوات الأميركية بشكل أسرع مما متفق عليه في الجداول الزمنية المعلنة التي نصت عليها اتفاقية الانسحاب.
في وقت نشرت صحيفة المشرق المستقلة ما قاله الناطق الإعلامي للقوات الأمريكية في الناصرية الميجر شاد كارول من أن قوة من الفرقة العاشرة للجيش العراقي، قامت ولأول مرة بحماية ارتال عسكرية أمريكية كانت تنقل الإمدادات للجيش الأمريكي. ولتظهر المستوى العالي للثقة من قبل قوات التحالف في قوى الأمن العراقية. وبحسب تعبير الناطق الإعلامي للقوات الأمريكية في الناصرية

اما في سياق الاستعدادات لانتخابات مجالس المحافظات وازدياد الصراع في الحملات الدعائية فنقرأ في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية ان محافظ الانبار مأمون العلواني قد قلل من اهمية الحملات الدعائية المضادة بين الاحزاب وظاهرة تمزيق الملصقات الانتخابية في المحافظة.
وتشير الزمان ايضاً الى ان الصراع الإنتخابي بدأ يعزف على وتر الرياضة. اذ اوضح مدير منتدى الشباب والرياضة في الفلوجة حامد متعب، اوضح بان المدينة وعلى مدى الاشهر الستة الماضية، شهدت حركة رياضية نشطة تمثلت في اقامة سباقات عدة نظمتها الاحزاب المرشحة للانتخابات وذلك بغية الدعاية عن نفسها لا اكثر، وليس بقصد دعم الرياضة. وعلى حد ما نشر في الصحيفة

وبالابتعاد عن المشهد السياسي ننتقل الى صحيفة المدى ليكتب جليل وادي ان الواقع يشير الى تراجع واضح في المستوى العلمي لمخرجات المنظومة التربوية والتعليمية، ويلفت الكاتب الى ما يؤكده الخبراء من ان الخلل في جوهره يكمن في اعتماد آليات تستند الى الضمير وغيره من المسائل النسبية في اداء الوظائف من دون استنباط الاليات الواقعية التي تتوافق مع طبيعة وثقافة المجتمع. ثم ان المنظومة التربوية والتعليمية (والحديث للكاتب) تتحمل جانبا كبيرا من مسؤولية الانهيار القيمي الذي ساد المجتمع العراقي، هذا الانهيار كشف بشكل لايقبل الجدل فشل اداء هذه المنظومة وافتقادها للمعايير التي تمكنها من قياس الاداء بمختلف مجالاته...والكلام بالطبع لكاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG