روابط للدخول

فرقة الخليج التابعة لفيلق مهندسي الجيش الأميركي تحتفل بعامها الخامس منذ بدئها إعمار العراق


ليث أحمد – بغداد

تحتفل فرقة منطقة الخليج التابعة لفيلق مهندسي الجبش الأميركي بحلول العام الخامس على شروعها بعمليات إعادة إعمار العراق من خلال إشرافها على مشاريع بلغت قيمتها سبعة مليارات دولار من أصل 11 برنامج تمويل مختلف. وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده الأحد قائد الفرقة اللواء مايكل آير (Maj.Gen.Michael Eyre) مع مدير البرامج في فيلق مهندسي الجيش الأميركي المهندس ريتشارد هانكوك (Richard Hancock)، أكد آير إنجاز أكثر من 4400 مشروع تم تسليمها إلى الحكومة العراقية.

آير أكد أيضاً أن التركيز يقتصر الآن على إعداد وتدريب كوادر عراقية قادرة على إدارة تلك المشاريع، موضحا أن شراكة بين الحكومة العراقية والأميركية حدثت لإتمام ما تبقى منها.

يذكر أن بعض الاتهامات وُجهت من قبل جهات أميركية وعراقية حول وجود عمليات فساد مالي وإداري اكتنفت تنفيذ هذه المشاريع. وفي معرض رده على سؤال لإذاعة العراق الحر حول حجم الفساد الذي طال تلك المشاريع، رفض قائد فرقة منطقة الخليج الإجابة عن هذا الأمر.

من جانبه أكد مدير البرامج في فيلق مهندسي الجيش الأميركي ريتشارد هانكوك أن تمويل المشاريع المتبقية سيكون من قبل الحكومة العراقية، نافياً وجود تمويل إضافي من قبل الحكومة الأميركية. هانكوك أكد أيضاً أن الجهد المستقبلي لفرقة منطقة الخليج سيتركز على تدريب الكوادر العراقية وأن هذا العمل سيستمر حتى بعد أن تنسحب القوات الأميركية من المدن في نهاية شهر حزيران القادم.

من جانبه أكد اللواء مايكل آير أن فرقة منطقة الخليج ستنسحب من مقرها في المنطقة الدولية دون تحديد وقت لهذا الانسحاب، معرباً عن تفاؤله بعمليات إعادة الإعمار لا سيما بعد التحسن الأمني الذي شهده العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG