روابط للدخول

أمانة بغداد تشكل فرقا خاصة لرصد القوائم غير الملتزمة بتعليماتها


سعد کامل – بغداد

مع اقتراب موعد انتخابات مجالس المحافظات، اشتدت المنافسة الدعائية والإعلانية بين الكتل والأحزاب والكيانات المتبارية لاعتلاء مناصب مجلس محافظة بغداد، فمعظم القوائم والشخصيات المشاركة في الانتخابات ابتدأت بحملة ترويج واسعة للتذكير بأرقامها وتسلسلاتها في ورقة الاقتراع والتعريف بما تحاول تحقيقها من شعارات ووعود حملتها البوسترات واللفتات التي حرص البعض من المرشحين على وضعها في أماكن مسموحة، مثلما تجاوزت الأخرى حدود الذوق والأخلاق وضربت عرض الحائط جميع الضوابط والتعليمات التي رافقت حملة الدعاية الانتخابية وبشكل أثار حفيظة الناس.

جدران البيوت وواجهات المحال والحواجز الكونكريتية وحتى أسيجة الحدائق والمتنزهات والأبنية الحكومية ودور العبادة والمستشفيات والمدارس، جميعها كانت لوحات إعلان مجانية لبعض القوائم المشاركة في الانتخايات والتي لم تترك باب دعاية وترويج إلا وطرقته على حد تعبير الناس في الشارع.

جولة منافسة حاسمة مع بقاء أيام قلائل على وقوف الناخبين أمام صناديق الاقتراع دفعت ببعض المرشحين إلى نشر أعداد كبيرة من الصور والبوسترات واللافتات التي تركت بصمة دعاية وترويج على كل مكان فارغ بعد الاستعانة بفرق عمل مأجورة لا هم لها سوى إنجاز المهمة وقبض الدنانير وليحترق الأخضر مع اليابس.

وبالتنسيق مع المفوضية العليا للانتخابات كشفت أمانة بغداد عن تشكيل فرق خاصة لمتابعة ورصد القوائم التي لم تلتزم بتعليمات الدعاية الانتخابية بحسب مدير عام دائرة العلاقات والإعلام في أمانة بغداد حكيم عبد الزهرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG