روابط للدخول

دلالات المركز الثلاثي في إقليم كردستان وحضور المرأة في الانتخابات


فارس عمر وفريال حسين

ـ مرحلة جديدة في العلاقات العراقية التركية
ـ الخدمات تستأثر ببرامج المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات


** *** **

اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري ان تركيا والعراق والولايات المتحدة اتفقت على اقامة مركز قيادة مشترك في اقليم كردستان مهمته جمع المعلومات الاستخباراتية عن مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
وقال زيباري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي علي باباجان في انقرة يوم الجمعة انه اتفق مع باباجان على اقامة المركز في اربيل.
باباجان من جهته قال ان مكافحة أنشطة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق تشكل عاملا اساسيا في تعزيز العلاقات بين تركيا والعراق.
ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين اتراك ان المركز الجديد سيُفتح في الاسابيع المقبلة وستكون مهمته تبادل المعلومات الاستخباراتية لاستخدامها في العمليات العسكرية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
اذاعة العراق الحر التقت وزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كردستان والمحلل السياسي سامي شورش الذي اعتبر ان الاتفاق على اقامة مركز لجمع المعلومات الاستخباراتية في اقليم كردستان ذو مغزى سياسي عميق على صعيد موقف انقرة من التجربة الكردية في العراق:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
واستبعد المحلل سامي شورش في حديثه لاذاعة العراق الحر اندلاع اعمال عنف بين كرد تركيا وكرد العراق بسبب تشكيل المركز الاستخباراتي واختيار اربيل مقرا له:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
ولاحظ المحلل السياسي سامي شورش ان هناك بوادر تشير الى استعداد حزب العمال الكردستاني للتجاوب مع أي مبادرة تركية تعتمد الطرق السياسية لحل القضية الكردية في تركيا:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
واستعرض المحلل السياسي سامي شورش الخطوات التي اتخذتها الحكومة التركية مؤخرا بوصفها مؤشرا الى ان موقف انقرة من القضية الكردية أخذ ينحو الى حلها بالطرق السلمية وفي هذا الاطار السلمي سيكون الدور الذي يقوم به كرد العراق:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
وأكد المحلل السياسي سامي شورش في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الحل السلمي يخدم مصالح جميع الاطراف الحريصة على الاستقرار في المنطقة:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
وشدد المحلل السياسي سامي شورش على ان تطور الموقف التركي ليس حصيلة مساومات دُفعت فيها اثمان من هذه الجهة أو تلك:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
واعرب المحلل السياسي سامي شورش عن اقتناعه بأن طموح تركيا في القيام بدور متميز في حل مشاكل المنطقة يتطلب ترتيب بيتها أولا:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
ونوه المحلل السياسي سامي شورش بالخطوات الكبيرة التي تفكر تركيا في اتخاذها لحل أكبر مشاكلها الداخلية أو التي اتخذتها بالفعل مشيرا الى ان هذا التحول في موقف تركيا ليس بالأمر الهين:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
تتمثل المفارقة في ان توجه تركيا الى معالجة القضية الكردية داخل اراضيها بالطرق السياسية يحدث بمعزل عن الطرف المعني مباشرة وحتى قبوله بهذا الاستبعاد ، كما اشار المحلل السياسي سامي شورش في حديثه لاذاعة العراق الحر:
(صوت المحلل السياسي سامي شورش)
كانت أنشطة حزب العمال الكردستاني في المناطق الحدودية عقبة تعترض تطوير العلاقات التركية العراقية. ولكن وزير الخارجية هوشيار زيباري أعلن في انقرة ان هناك الآن اجواء جديدة من التفاهم والتعاون بين العراق وتركيا وحكومة اقليم كردستان.

** *** **

اعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات يوم السبت تحصين نحو خمسين في المئة من مراكز الاقتراع المنتشرة في عموم العراق. وقال مدير عام دائرة العمليات في المفوضية وليد الزيدي ان جميع الكيانات السياسية والمنظمات الدولية والاعلاميين أُبلغوا بمواعيد التصويت ومواقع المراكز الانتخابية لغرض الاشراف على العملية الانتخابية وضمان نزاهتها ، كما جاء على الموقع الالكتروني للمفوضية.
في غضون ذلك يواصل المرشحون افرادا وكيانات حملتهم الانتخابية مستثمرين تحسن الاوضاع الأمنية لتغطية المدن العراقية بالدعايات الانتخابية على نحو غير مسبوق. ويشكل تحسين الخدمات ومكافحة الفساد اللازمة التي تتصدر وعود المرشحين على اختلاف اتجاهاتهم ، كما أظهرت برامج مرشحين تحدثوا لاذاعة العراق الحر بينهم المرشحة سلوى محمد عباس علَّو:
(صوت المرشحة)
المرشح محمد الربيعي اضاف الى الخدمات مكافحة الفساد وتطبيق اللامركزية:
(صوت المرشح)
اما المرشح عباس الطائي فوضع المجاري وماء الشرب على رأس برنامجه الانتخابي:
(صوت المرشح)
للمرأة حضور ملموس بين المرشحين. وأكدت المرشحة سلوى علَّو ان موقف الرجل من ترشيحها كان أكثر من ايجابي:
(صوت المرشحة)

الموقف الايجابي من ترشح المرأة وخوضها معترك السياسة أكده هذا المواطن
ولكن لدى هذا المواطن رأيا آخر بقدرة المرأة على تمثيل مصالحه:
(صوت المواطن)
وتبدت خلال الحملة الانتخابية الجارية مظاهر تضامن مع المرأة المرشحة من جانب شقيقتها الناخبة ، كما يتضح من كلام هذه المواطنة:
(صوت المواطنة)
اعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات وصول الشحنة الثانية من اوراق الاقتراع على متن طائرتين هبطتا في بغداد والبصرة وتسليم مطبوعات الاقتراع الى جميع المراكز الانتخابية استعداد ليوم الحادي والثلاثين من الشهر الذي سيكون اختبارا آخر لديمقراطية العراق الوليدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG