روابط للدخول

أزمة إيجاد رئيس جديد للجنة الأولمبية الوطنية العراقية.


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

تباينت الآراء في الأوساط الرياضية إزاء المقترح الذي قدمه وزير الرياضة والشباب جاسم محمد جعفر والتعلق بالية اختيار شخص ليشغل منصب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية. إذ يرى الوزير أنه من مصلحة الرياضة العراقية أن يتم تعيين رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية من قبل الحكومة بدلا من التصويت عن طريق الانتخابات. هذا ما يراه البعض مخالفا لميثاق العمل الأولمبي محذرين من تطبيقه خشية أن تفرض الأولمبية الدولية عقوبات على الرياضة العراقية, بينما يؤيد البعض الآخر مقترح الوزير ويرون بأنه الحل الأمثل للمرحلة الحالية.. تفاصيل أوفى في سياق التقرير التالي..

قدم وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر مقترحاً يقضي بان من يشغل منصب رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية يكون عن طريق التعيين من قبل الحكومة وليس عن طريق الانتخاب،ويبرر جعفر في ان ذلك سيسهل العمل كثيرا لاسيما فيما يتعلق بالجوانب المالية والادارية،فضلا على التغلب على الكثير من المشاكل والاصطفافات الرياضية التي لاتنفع الرياضة بشيء،كما اكد جعفر بان تحقيق ذلك مقرون بموافقة الاتحادات الرياضية المنتخبة.

يذكر ان قراراً قد صدر عام 1973 في العراق يقضي بان تعين الحكومة رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية وهو ما يستند اليه حالياً وزير الشباب والرياضة عندما قدم مقترحه، لكن المراقبين يحذرون من تطبيقه خشية من العقوبات التي قد تفرض على الرياضة العراقية من قبل الاولمبية الدولية، الا ان وزير الشباب والرياضة يؤكد بان الاولمبية الدولية لاتتدخل في الجزئيات لاسيما اذا ما نال المقترح موافقة الإتحادات.

بعض الرياضيين عبروا عن تأييدهم لمقترح تعيين رئيس اللجنة الاولمبية من قبل الحكومة،لكنهم يخشون ان يتقاطع تنفيذه مع الميثاق الاولمبي الذي ينص على عدم تدخل الحكومة في عمل اللجان الاولمبية.

على صلة

XS
SM
MD
LG