روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 22 تشرين الثاني


أحمد رجب – القاهرة

رفض سكان محافظة البصرة الغنية بالبترول تحويلها إلى إقليم يتمتع بالحكم الذاتي، هذا ما ذكرته صحيفة الأهرام المصرية التي نقلت عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق "فشل حملة جمع توقيعات عشرة في المائة من سكان المحافظة اللازمة لإجراء الاستفتاء على تحويل المحافظة إلى إقليم"، وذكرت الأهرام شبه الرسمية أن المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي علي الدباغ أعرب أمس عن أمل بلاده في "التعجيل بسحب القوات الأميركية قبل نهاية الموعد المتفق عليه مع الإدارة الأميركية السابقة سنة 2011"‏,‏ وذكرت الصحيفة أن عضو لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب العراقي عباس البياتي أشار أمس إلى أن "الحكومة العراقية وضعت خطط طوارئ لمواجهة أي انسحاب أمريكي سريع ومفاجئ من العراق".‏
وفي سياق آخر قالت صحيفة الأهرام المسائي شبه الرسمية إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا مجددا خلال لقاء انتخابي الطابع إلى "تغيير الدستور"، ونقلت عن المالكي- في اللقاء الذي عقده مع عشائر النجف- أن "العراق بحاجة إلى بناء وتغيير في القوانين والدستور الذي لابد أن يكون قادرا على حماية وحدته‏"، داعيا المحافظات إلى "التعاون مع الحكومة الاتحادية كي لا تحدث ثغرة يتسلل منها من يريدون الإضرار بالعراق"، مؤكدا على أن "وجود دولة اتحادية مركزية قوية قادرة على حفظ وحدة البلاد لا يضر المحافظات التي ستحظى بالمزيد من الدعم والأموال‏"، وذكرت الصحيفة أن استطلاعات الرأي ‏ترجح كفة القائمة التي يدعمها المالكي في انتخابات مجالس المحافظات آخر الشهر الحالي‏.‏
ولليوم الثاني تحتل أخبار الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما وتحليل تصريحاته مساحات شاسعة من الصحف المصرية، فذكرت صحيفة الجمهورية أن أوباما قدم خطابا انقلب فيه على جميع المعايير التي استند إليها الرئيس السابق جورج دبليو بوش، وأنه حاول من خلاله أن يعيد الصورة الإيجابية إلى أميركا في العالم‏,‏ معتبرة الخطاب- الذي ألقاه عقب أداءه اليمين الدستورية- أملا جديدا لمستقبل أفضل للأميركيين ولشعوب العالم الأخرى، مشيرة إلى موقفه من "عدم مقايضة الأمن بالتخلي عن المبادئ الخاصة بحكم القانون وحقوق الإنسان"‏، وعدم تكراره للعبارات التي تتضمن ربط الإسلام بالإرهاب، واعتماده على "بحث سبل جديدة للتعاون مع العالم الإسلامي يقوم على المصالح المشتركة‏‏ والاحترام المتبادل"‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG