روابط للدخول

المتحف الوطني يفتح أبوابه أمام الزوار منتصف شباط المقبل


محمد كريم - بغداد

تتواصل الاستعدادات في العاصمة بغداد لإعادة فتح أبواب المتحف الوطني العراقي أمام الزوار منتصف شباط المقبل..مثقفون رحبوا بإعادة افتتاح المتحف ورأوا بأنه سيعزز شعور العراقيين بوطنيتهم، داعين إلى أن ترافق عملية إعادة افتتاح المتحف حملة ثقافية واسعة للتعريف بقيمة الآثار العراقية.
يذكر أن المتحف الوطني العراقي تأسس منتصف عشرينيات القرن الماضي، ويضم مجموعات أثرية تؤرخ لحقب عديدة، منها السومرية والآشورية والبابلية والإسلامية وغيرها.
وكان المتحف قد تعرض إلى عملية نهب و سرقة بعد أحداث عام 2003، وتم إغلاقه عدة مرات خلال فترات الحروب التي مر بها العراق حديثا.. تقرير (محمد كريم)..

اعوام طوال مضت وابواب المتحف الوطني العراقي ضلت مغلقة بوجه الزائرين والمهتمين بالآثار بل وحتى وسائل الاعلام بعد ماحل به من نهب ودمار خلال احداث نيسان 2003 وفقده مايزيد عن 15000 من نفائس مقتنياته لم يسترجع نصفها حتى الآن
الا ان تلك الحال بدت اليوم وانها قد تغيرت حيث تجري الاستعدادات على قدم وساق ليستقبل هذا المتحف زائريه من جديد مع حلول شهر شباط فبراير المقبل بحسب ما اكدت ذلك وزارة الدولة للسياحة والآثار في تصريح مقتضب للمتحدث باسمها عبد الزهرة الطالقاني.

الى ذلك شدد عدد من المثقفين العراقيين ومنهم الناقد علي الفواز على اهمية ان ترافق عملية افتتاح المتحف ماوصفه بحملة ثقافية للتوعية بماهية الحضارة العراقية ودورها الانساني عبر التأريخ تقوم بها الجهات الحكومية المعنية.

من جهته يجد الباحث التأريخي الدكتور علي النشمي في اعادة افتتاح المتحف الوطني تعزيزا للشعور الوطني الذي ضعف مؤخرا لدى المواطن على حد قوله منتقدا في ذات الوقت مستوى تعاطي الحكومة حتى الآن مع قضية الآثار العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG