روابط للدخول

جامعة تكريت تقيم حفلا كبيرا بمناسبة تكريم الطلبة المتفوقين


عبد الله أحمد – تکريت

تثمينا للجهود الكبيرة التي بذلها الطلبة الأوائل في سعيهم من اجل التفوق العلمي كرمت جامعة تكريت( 12) طلبا متفوقا هم الأوائل على كلياتهم بمبلغ مليون دينار عراقي لكل طالب هدية الحكومة العراقية وقد أقامت الجامعة بهذه المناسبة حفلا كبيرا حضره عمداء الكليات ومسئولون محليون وأهالي الطلبة .الأستاذ الدكتور (عادل شهاب )مساعد رئيس جامعة تكريت أشار إلى أن الجامعة تحتاج المزيد من الدعم الحكومي من اجل الرقي بالجامعة وطلبتها وأستذتها "نحن نحتفل اليوم بتخرج الدفعة ال17 عشرة من الطلبة الأوائل من خلال هذا الكرنفال الكبير ونحن كجامعة فتحتانا أبوابنا على المحافظة من خلال مكاتبنا الاستشارية لتطوير وبناء المحافظة ولكن نحن اليوم نحتاج إلى المزيد من الدعم من اجل النهوض بلبنى التحتية للجامعة "
الطلبة الأوائل ابتهجوا بحفل تكريمهم بعد أن شكل لهم حافزا معنويا مهما يحثهم على تقديم المزيد من العطاء والتواصل العلمي لخدمة مجتمعهم والعمل على تطويره نحو الأفضل كما يشير بعض الطلبة الأوائل" انأ خلود عباس الطالبة الأولى على كلية الطب كان معدلي هو 77% وبالجد والمثابرة استطعت أن أصل إلى هذه المرتبة العلمية وانتمى أن اخدم مجتمعي وأطوره في مجال تخصصي "
"أنا الطالب الأول على كلية الإدارة والاقتصاد ليث نعمان حسون كان معدلي هو 92% وهذا التكريم هو دعم لنا في الاستمرار في مسيرة التفوق العملي لخدمة المحافظة والعراق عموما "
أهالي الطلبة الأوائل الذين حضروا حفل تكريم أبنائهم أكد اغلبهم أنهم قدموا الدعم الكبير لطلبتهم من خلال توفير الأجواء المناسبة لهم كما يقول احد الأستذة "أنا وفرت جميع الأجواء المناسبة لزوجتي التي حصلت على المرتبة الأولى في قسم علوم القران من خلال تشجيعي لها على القراءة "
أستذة جامعة تكريت ومن خلال هذا الحفل تفاءلوا خيرا بمستقبل باقي الطلبة وتشجيعهم لهم في تقديم كل ما عندهم من خبرات علمية تساعد الطلبة في تنوير أفكارهم وخلق طلبة متميزون من بينهم كما يقول الدكتور صلاح ألعبيدي "نحن نرى مستقبلا جيدا لطلبتنا كونهم يحرصون على القراءة والمثابرة والجد في التحصيل العلمي من اجل خدمة بلدهم"
بالرغم من الظروف الصعبة التي مرت على العراقيين ألا أن التواصل العلمي والتفوق لم يمنع الطلبة بأي حال من الأحوال عن الاستمرار والجد.

على صلة

XS
SM
MD
LG